يرفض إغراءات الطعام.. ويتدرّب 6 ساعات يومياً

    زايد الكثيري: الجوجيتسو حرمتني «البيتزا» ومنحتني «الذهب»

    زايد الكثيري يتوسّط الأبطال على منصة التتويج الآسيوية. من المصدر

    كشف البطل الإماراتي في الجوجيتسو، زايد الكثيري، أنه يتناول بشكل يومي الأكل الصحي ويبتعد عن المأكولات التي تتسبب في زيادة وزنه، مشيراً إلى أن رياضة الجوجيتسو حرمته تناول البيتزا والمياه الغازية لكنها في الوقت نفسه منحته جسداً قوياً وإنجازاً مهماً.

    وكان الكثيري (19 عاماً) قد تُوج أخيراً بميدالية ذهبية في البطولة الآسيوية التي أقيمت في منغوليا، في أول مشاركة قارية له برفقة المنتخب الوطني في وزن 56 كغم.

    وقال لـ«الإمارات اليوم»: «أتدرب يومياً على ثلاث فترات بمعدل ست ساعات، ورغم هذا الجهد التدريبي العالي إلا أنني أرفض أن أنغمس في وجبات قد تزيد وزني، على الرغم من أنني قد أشتهى بعض الوجبات، إلا أن العزيمة والإصرار على النجاح يجعلانني أرفض إغراءات الطعام».

    وتطرق الكثيري إلى الميدالية الذهبية التي توج بها في البطولة الآسيوية الأخيرة بمنغوليا، قائلاً: «رغم أنني حصلت على ما يقارب 20 ميدالية عالمية ودولية، إلا أن ميدالية منغوليا ستظل الأبرز في مسيرتي مع اللعبة، لأنني تمكنت من تحقيقها في أول مشاركة قارية، فضلاً عن أنني أُصبت قبل البطولة بفترة قصيرة بكدمات في الضلوع، وتدربت وأنا متأثر بتلك الإصابة، وكان الحصول عليها بعد ثلاثة انتصارات متتالية شيئاً أسعدني للغاية».

    وكان الكثيري سافر، أمس، إلى طوكيو للمشاركة في بطولة «غراند سلام» بمشاركة لاعبين ولاعبات من 35 دولة مختلفة.

    وعن قدرته على الجمع بين الدراسة والتدريب لست ساعات بشكل يومي، أوضح الكثيري: «أنا من أسرة مثل بقية الأسر الإماراتية، التي ترغب في أن يصل أبناؤها لمراكز علمية متقدمة، ووالدي كان يعلم مدى حبي وارتباطي برياضة الجوجيتسو، فكان يساعدني ويُحفزني، وقد عمدت إلى تفريغ حياتي اليومية للدراسة والرياضة، ولم يعد لي أي اهتمام بأمور أخرى، وقد تمكنت من الحصول على الثانوية بمجموع مرتفع».

    وحول الرياضة الأخرى التي كان من الممكن أن يُمارسها في حالة إذا لم يحترف الجوجيتسو، قال زايد الكثيري: «لم تكن لي أي ميول رياضية أخرى، وكنت سأتجه إلى الحاسب الآلي، إذ أعشق الكمبيوتر منذ صغري، ولهذا فضلت ألا أنقطع عنه تماماً من خلال الدراسة الجامعية في هذا المجال، بل أنوي استكمال الدراسة في علوم (الأمن السيبراني)، وهو تخصص حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية».

    يذكر أن الكثيري من اللاعبين الشبان الذين يتوقع لهم أن يحققوا نجاحات عالمية كبيرة في الفترة المقبلة.

    أرفض الانغماس في وجبات تزيد من وزني.

    مجموعي في الثانوية مرتفع، وسأكمل الدراسة.

     

    طباعة