«زورق أبوظبي 35» ملك السرعة في ليتوانيا

القمزي أول المنطلقين في السباق الرئيس لمونديال «فورمولا2»

«زورق أبوظبي 35» بقيادة راشد القمزي أحرز الزمن الأسرع في المونديال. من المصدر

أحرز فريق أبوظبي المركز الأول والزمن الأسرع في سباق أفضل زمن ضمن منافسات الجولة الأولى والافتتاحية لبطولة العالم لزوارق الفورمولا2، التي تقام في مدينة كوناس الليتوانية، وتمكن زورق أبوظبي 35، بقيادة راشد القمزي، من إحراز الزمن الأسرع بزمن قدره 45:46 ثانية، وحل ثانياً زورق النرويجي توبايس مونتي كاسي بزمن قدره 45:72 ثانية، وثالثاً زورق الألماني ستيفان هاجز بزمن قدره 45:87 ثانية، وجاء في المركز الخامس زورق فريق الشارقة، بقيادة فرديناند زيندربنجن، الذي يشارك للمرة الأولى في المنافسة، وكان زورق أبوظبي 36، بقيادة راشد الطاير، قد تعرض لحادث انقلاب بسيط في التصفية الثانية من السباق، بعد أن كان ثانياً من خلال المنافسة، لكنه تعرض لبعض الرياح التي أدت إلى خروجه من التصفية الثانية.

من جانبه، سجل قائد زورق فيكتوري 27، منصور المنصوري، زمناً قدره 49:40 ثانية هي إجمالي الفترة الزمنية التي استغرقها على متن الزورق لقطع لفة السباق الواحدة التي تبلغ 2000 متر، واحتل المركز الـ13 في الترتيب العام لتصفيات سباق الزمن (المجموعة سي)، بعدما اجتاز المرحلة الأولى وتأهل للمرحلة الثانية قبل الختامية التي جمعته مع 15 زورقاً، لكن 49:40 لم تسعفه لبلوغ التصفيات الحاسمة في المرحلة الثالثة مع 10 زوارق أخرى، وسجل زميله بالفريق أحمد الفهيم، قائد زورق فيكتوري 4، توقيتاً بلغ 48:88 ثانية في المرحلة الأولى ضمن (المجموعة أيه) القوية، لكنه لم يتمكن من بلوغ المرحلة الثانية، ليكتفي بالمركز الـ19 من بين 27 زورقاً مشاركاً في ظهوره الأول في منافسات هذه البطولة العالمية.

وكانت تصفيات أفضل زمن قد بدأت بمشاركة 26 زورقاً، تم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات، حيث نجح القمزي في تصدر المجموعة الخاصة به، وتأهل للمرحلة الثانية 15 زورقاً من المجموعات الثلاث، التي تصدر فيها القمزي السباق أيضاً، قبل الانتقال إلى المرحلة الأخيرة والحاسمة، التي تأهلت إليها 10 زوارق، استطاع القمزي الوصول من خلالها إلى المركز الأول، وكانت المنافسة على أشدها بينه وبين النرويجي توبايس، والألماني ستيفان، إذ إن فوارق الزمن ضئيلة جداً بين الثلاثة، وهي أجزاء من الثواني فقط.

وشهدت المرحلة الأخيرة انطلاق كل زورق على حدة، وإعطاءه المجال للدوران مرتين فقط في مسار السباق من أجل الوصول إلى الزمن الأفضل، ومن المتوقع أن تكون المنافسة على أشدها في السباق الرئيس، وستكون الأنظار مركزة على الانطلاقة الأولى التي ستسفر عن الكثير من ملامح السباق لاحقاً.

من جهته، أكد رئيس بعثة فريق أبوظبي، سالم الرميثي، أن زورق أبوظبي 35 حقق المطلوب منه في سباق الزمن الأفضل بالحلول في المركز الأول، والانطلاق في المقدمة، وقال: «يعتبر سباق السرعة دائماً مفتاحاً مهماً للفوز في السباق الرئيس، وقد قطع القمزي مشواراً كبيراً نحو إحراز اللقب في السباق الرئيس للجولة، وسيكون سباقاً قوياً ومثيراً بين كل المشاركين والأبطال، ونتمنى له التوفيق».

وعن خروج زورق الطاير في سباق الزمن، أكد الرميثي مشاركته مجدداً في السباق الرئيس، خصوصاً بعد إصلاح الزورق الذي تعرض لأضرار طفيفة، وقال: «سيشارك الطاير في السباق الرئيس، وسيسعى إلى أن يعوض ما فاته في سباق السرعة. خطأ بسيط تسبب في خروجه، وحالة المناخ لعبت دوراً في ذلك، ونتمنى أن يوفق في الحصول على مركز أفضل في السباق الرئيس».

طباعة