يبلغ من العمر 15 عاماً.. ويلعب مع فريق البستان

محمد الشحي.. أصغر لاعب في سلة الكراسي المتحركة

صورة

بات محمد أحمد الشحي، أصغر لاعب في بطولة السلة للكراسي المتحركة في النسخة الحالية لدورة ند الشبا، من أبرز المواهب الواعدة، بعدما أظهر مهارات مميزة في كرة السلة والتحرك بالكرسي في الدفاع والهجوم، ونجح في اللعب مع فريق مركز البستان للمرة الأولى في البطولة.

وأكد محمد (15 سنة) أنه بدأ ممارسة كرة السلة للكراسي المتحركة منذ عامين فقط بنادي الثقة للمعاقين. وأضاف: الحقيقة أنني ألعب منذ فترة طويلة في سباق الكراسي المتحركة وهي اللعبة التي أجيدها، وأطمح للوصول فيها إلى العالمية ورفع علم الإمارات، ووجدت أنني قادر على ممارسة ألعاب أخرى، وبدأت في السباحة لكنها لم ترق لي، ثم توجهت إلى سلة الكراسي باعتبارها قريبة من سباق الكراسي، وعلى مدار عام أتقنت اللعب، ومن خلال تواصلي مع أحد أقاربي تم ضمي للعب مع فريق البستان المشارك في البطولة.

وأشار إلى أن «ند الشبا» باتت من البطولات المهمة التي ينتظرها عدد كبير من اللاعبين للمشاركة فيها، موضحاً: «شعرت بقيمة البطولة الكبيرة في أول مشاركة مع فريق البستان، إذ إنها تفتح الطريق لظهور مواهب جديدة على الطريق، خصوصاً أن اللائحة لا تتضمن تحديد سن معينة للمشاركة».

وأعرب الشحي عن سعادته كونه أصغر لاعب في البطولة، وقال: «النسخة الأولى ستكون البداية وبعدها سأشارك بشكل سنوي سواء مع فريقي أو أي فريق آخر»، وقال: «ليس هناك فارق في هذه اللعبة بين لاعب صغير وآخر كبير، بل تعتمد على المهارة والتحرك الصحيح وسرعة رد الفعل في الهجوم، واللياقة البدنية العالية، وتبقى لعبتي الأساسية في سباق الكراسي لأنني أدرك أن الألعاب الفردية هي الطريق الأسهل لتحقيق الإنجازات بينما الألعاب الجماعية تعتمد على مقومات كثيرة في مقدمتها اللعب الجماعي في الفريق».


الشحي بدأ ممارسة كرة السلة للكراسي المتحركة منذ عامين فقط بنادي الثقة للمعاقين.

طباعة