أنقذه من الخسارة أمام فريق الاستقلال

شيوتاني ينعش حظوظ «الزعيم» في أبطال آسيا

غاب عن العين قائده إسماعيل أحمد والبرازيلي كايو. أ.ف.ب

قاد المدافع الياباني، تسوكاسا شيوتاني، فريقه العين لتحقيق تعادل ثمين 1-1 خارج ملعبه، والحصول على نقطة ثمينة أمام فريق الاستقلال الإيراني، في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء أمس، على استاد آزادي في العاصمة الإيرانية طهران، ضمن الجولة الثانية من مرحلة المجموعات، ليحافظ على المركز الثالث بعد أن وضع النقطة الأولى في رصيده بالمجموعة الثالثة التي يتصدرها الهلال السعودي بست نقاط بعد فوزه أمس على الدحيل القطري 3-1.

وكانت المباراة في طريقها للنهاية، بتلقي العين خسارته الثانية، بعد أن كان الاستقلال متقدماً بهدف فرشيد إسماعيلي في الدقيقة 53، لكن شيوتاني سجل هدف التعادل تحديداً في الدقيقة 85، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، استقرت على يسار الحارس مهدي رحمتي، لينعش «الزعيم» حظوظه في التأهل لدور الـ16، وشيوتاني متخصص في شباك الاستقلال، حيث سبق له التسجيل مرتين من قبل والمفارقة أن المباراتين انتهتا بالتعادل أيضا.

وبدا العين متأثراً بغياب قائده المدافع إسماعيل أحمد بسبب الإيقاف، وكذلك مفتقدا لجهود مهاجمه البرازيلي كايو لوكاس بسبب الإصابة، ما كان له الأثر الواضح في غياب الفاعلية الهجومية للفريق، خصوصاً مع قرار المدرب الإسباني غاريدو الاحتفاظ بالمهاجم السويدي ماركوس بيرغ، قبل أن يدفع به قبل 17 دقيقة من نهاية المباراة.

وجاءت البداية سريعة من أصحاب الأرض، مع تراجع واضح لفريق العين لمناطقه الدفاعية، ومحاولة الاستحواذ أكثر على الكرة من أجل امتصاص حماس لاعبي الاستقلال، الذين دخلوا اللقاء متحفزين بعامل الجمهور.

وساعد تنظيم 4-3-2-1، الذي بدأ به العين اللقاء في امتصاص الضغط الذي فرضه أصحاب الأرض، فيما غير المدرب طريقته مع مرور الوقت بالاعتماد على تنظيم 3-5-2 في حالة الهجوم، ما منحه فرصة السيطرة على وسط الملعب.

ومنح الهدوء، الذي انتهجه لاعبو العين لحظة الاحتفاظ بالكرة في زيادة الثقة بأنفسهم، بينما كان له الأثر السلبي في الضيوف، إذ رفع حالة التوتر لدى لاعبي الفريق الإيراني، إذ بدا عليهم الاستعجال في شن الهجمات ما كلفهم الوقوع في العديد من التمريرات الخاطئة.

وكلف الأداء المهتز، الذي بدأ به العين الشوط الثاني، استقبال شباكه هدفاً في الدقيقة 53 بعد أن استغل مهاجم الاستقلال، فرشيد إسماعيلي، الضربة الركنية حينما ارتقى فوق الجميع، وحولها برأسه لتستقر الكرة في الشباك. وأجرى المدرب الإسباني غاريدو تبديلاً متأخراً في الدقائق الأخيرة بدخول المهاجم ماركوس بيرغ في الدقيقة 73، ما غير شكل الفريق ليكشر عن أنيابه الهجومية، لكن الهدف جاء من المدافع الياباني تسوكاسا شيوتاني في الدقيقة 85، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لتستمر المباراة سجالاً بين الفريقين حتى نهاية اللقاء.


العين حقق نقطة واحدة فقط في أول جولتين

بدوري أبطال آسيا ضمن المجموعة الثالثة.

طباعة