أكَّد أن الاهتمام بلاعبي المراحل السنية أقصر طريق لنجاح الفريق الأول

فيفياني: مدافعو الإمارات قادرون على اللعب في الدوري الإيطالي

هنالك فوارق كبيرة بين دوري الخليج العربي، وبين دوري الدرجة الأولى، وتفاوت بين الأندية المحترفة أيضاً، لابد من تقليصها لكي تنعكس إيجاباً على المنتخب الوطني، وهناك حاجة لوجود منتخبي (أ وب) غير المنتخب الأولمبي، كما في المنتخبات الأوروبية، لكي يكون هنالك أكثر من لاعب تحت إشراف المدير الفني للمنتخب الأول، ولو كان هذا الأمر متبعاً لكانت فرصة المنتخب في البطولة الآسيوية أفضل، ومن وجهة نظري فإن المدرب زاكيروني تعامل مع العناصر الموجودة، وحقق كل ما يمكن تحقيقه.

نعم.. والأداء والنتائج تتحدث عن نفسها، وأنا لا أحب المجاملات، لكني بصراحة أقول إن النجاحات التي حققها اتحاد كلباء - حتى الآن - وضعته على مقربة من البقاء التاريخي الأول، بفضل فريق العمل الواحد، بداية من مجلس الإدارة، إلى اللاعبين، والجهازين الفني والإداري، وأنا على ثقة بأنه إذا استمرت الروح العالية، بالتعاون بين أطراف فريق العمل الحالي، فلن يرى اتحاد كلباء أجواء دوري الهواة مجدداً، إضافة إلى ذلك العقلية الفنية العالية للاعبين، باستيعاب ما يطلب منها من مفردات تكتيكية.

أي منتخب يحتاج للاعبين مميزين على مستوى عالٍ من المهارة الفنية، ويمكنني وصف ذلك بأن منتخب الإمارات يحتاج إلى أن يملك ما لا يقل عن خمسة لاعبين بكفاءة ومهارة علي مبخوت، يشكلون الأعمدة الأساسية للمنتخب.

كشف مدرب فريق اتحاد كلباء، الإيطالي فابيو فيفياني، عن أن أكثر من مدافع إماراتي، بإمكانهم الاحتراف في الأندية الإيطالية والبروز لتقاربهم بالمواصفات الفنية مع المدافعين الطليان، مشيداً بمستوياتهم البدنية والفنية، التي تمنحهم فرصة أفضل من لاعبي الوسط أو الهجوم للاحتراف.

وقال، لـ«الإمارات اليوم»، إن «منتخب الإمارات بحاجة إلى خمسة لاعبين، بالمواصفات نفسها التي يمتلكها علي مبخوت، ليتمكن من استعادة النتائج التي كان يتميز بها خلال سنوات الإنجاز التي اقترنت به».

وتحدث فيفياني عن فريق اتحاد كلباء، والمستوى المتطور الذي يظهر عليه في الموسم الحالي، والذي قد يقوده للبقاء للمرة الأولى في دوري الخليج العربي، وتطرق لموضوعات عدة.

للإطلاع على الحوار بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة