EMTC

تابع سموّه جانباً من المرحلة الرابعة لـ «طواف الإمارات» التي فاز بلقبها الأسترالي إيوان كاليب

محمد بن راشد: الرياضة تشكّـل ركناً مهماً للنهضة التنموية الشاملة في الدولة

صورة

أكّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن «الرياضة تشكّل ركناً مهماً للنهضة التنموية الشاملة في دولة الإمارات، مع تواصل جهود تطوير البنية الأساسية الرياضية في مختلف ربوع الدولة، وإيجاد الساحات اللازمة لتشجيع المجتمع الإماراتي على ممارسة الرياضة، وجعلها أسلوب حياة»، مشيراً سموّه إلى أن «ذلك يتحقق أيضاً، من خلال الفعاليات الرياضية العالمية، التي تنعقد منافساتها على أرض الإمارات، مستقطبة مشاركات واسعة من مختلف أنحاء العالم».

السلوفيني بريموز يحتفظ بالقميص الأحمر

احتفظ السلوفيني بريموز بالقميص الأحمر للمرة الثالثة على التوالي، فيما حصل الروسي كوريانوف، من فريق «غاز بروم»، على القميصين الأخضر والأسود، كما احتفظ جايودو بالقميص الأبيض.

وشهد تتويج الفائزين رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدرّاجات، أسامة الشعفار، ورئيس مركز حتا التابع لبلدية دبي، عمر المطيوعي.


- تتواصل منافسات الطواف اليوم، من خلال مرحلة الشارقة، التي تصل مسافتها إلى 180 كلم.

وتابع سموّه: «إن هذا يؤكد الإسهام في دعم مسيرة الرياضة العالمية، عبر اهتمام الدولة بتوفير كل المقومات التي تكفل نجاح تلك الفعاليات، وخروجها على أفضل وجه ممكن».

جاء ذلك، خلال متابعة سموّه جانباً من منافسات النسخة الأولى لـ«طواف الإمارات» في منطقة محمية المرموم بدبي، وذلك ضمن المرحلة الرابعة من الطواف «مرحلة بلدية دبي»، التي أقيمت أمس على مسافة 205 كم، وأحرز لقبها درّاج فريق «لوتو سودال»، الأسترالي إيوان كاليب، بعد تفوقه على بقية المنافسين في الأمتار الأخيرة.

وتعرّف سموّه إلى مسار السباق، خلال هذه المرحلة، التي كانت انطلاقتها من منطقة جزيرة النخلة جميرا، واختتمت في منطقة حتّا، مروراً بمنطقة ميدان المرموم، ثم دبي أوتودروم، وبحيرة المرموم، وصخرة فوسيل، وجبل الحجار، وقرية حتا التراثية، ثم وادي هوب، وختاماً عند سد حتّا.

ورافق سموّه، خلال متابعة السباق، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن عبدالله القرقاوي، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان.

وتنظم مجالس أبوظبي ودبي والشارقة الرياضية الطواف، الذي تبلغ مسافته الإجمالية 1090 كم.

ويعدّ «طواف الإمارات» السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، الذي يُقام ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدرّاجات الهوائية، ويستمر حتى الثاني من مارس المقبل، بمشاركة 140 درّاجاً عالمياً يمثلون 20 فريقاً من خمس قارات.

وبجانب التألق الكبير الذي ظهر عليه الدرّاج الأسترالي كاليب، تمكّن كذلك الإيطالي مايتو موسيكيتي، من فريق «تريك سيغافريدو» من انتزاع المركز الثاني، في حين عاد المركز الثالث لمصلحة السلوفيني راجلش بريموز، درّاج فريق «جومبو فيسما» بفارق ثانيتين فقط.

أما على مستوى الترتيب العام، فقد حلّ السلوفيني بريموز في الصدارة، تلاه الإسباني أليخاندرو فالفيردي، بطل المرحلة الثالثة من فريق «موفيستار» الإسباني، ثم الفرنسي ديفيد جودو، من «غروباما إف دي جي».

من جانبه، أكّد رئيس اللجنة المنظمة الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، أن النسخة الأولى لـ«طواف الإمارات» ولدت كبيرة، بفضل المكاسب والخبرة المتراكمة من تنظيم الطوافات السابقة في دبي وأبوظبي والشارقة، مثنياً على الجهود المميزة لمختلف الأطراف المتداخلة في التنظيم وأطقم التصوير والإخراج التلفزيوني، الذين نقلوا أجمل الصور عن تطوّر الدولة في مختلف المجالات، ومعالمها السياحية المميّزة.

وقال في تصريح صحافي: «الطواف ليس مجرد سباق في الشوارع، لكنه ينقل الصورة الجميلة عن تطوّر الإمارات في كل القطاعات»، مشيراً إلى أن اختيار خط الانطلاق في مناطق مختلفة، يهدف من خلاله التعريف بتلك المنطقة، بما فيها من مشروعات استثمارية، ومعالم سياحية وإبرازها إلى العالم.

وتتواصل منافسات الطواف، من خلال المرحلة الخامسة اليوم (الشارقة)، التي تنطلق من جزيرة العَلَم وتختتم في خورفكان، وتمتد على مسافة 180 كم، وتبدأ الساعة العاشرة والنصف صباحاً.

طباعة