قرعة كرة القدم تضع المنتخب مع إسبانيا وجنوب إفريقيا وجامايكا

20 ألف متطوّع للعمل في «الألعاب العالمية أبوظبي 2019»

صورة

سَجَّل أكثر من 20 ألف شخص، للتطوع والمشاركة في الأعمال التنظيمية ضمن الأولمبياد الخاص (الألعاب العالمية أبوظبي 2019)، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتنطلق الألعاب 14 الشهر المقبل، وتستمر حتى 21 من الشهر نفسه، بمشاركة 7500 رياضي، يمثلون 190 دولة.

وقالت اللجنة المنظمة في بيان لها أن البرنامج التطوعي، الذي يُصاحب الألعاب العالمية، يُعد أكبر برنامج من نوعه في الإمارات حتى الوقت الحالي، حيث يُشارك فيه الآلاف من الأشخاص من مختلف أرجاء الدولة والعالم، إلى جانب أصحاب الهمم، في حدث يعتبر الأكثر تضامنًا، عبر 50 سنة من تاريخ حركة الأولمبياد الخاص.

وأضافت أنه انضمت أعدادٌ كبيرة من مواطني الإمارات إلى البرنامج، مُشَكِّلين بذلك أكثر من 40% من المتطوعين المسجلين. فيما يأتي المتطوعون من الهند في المرتبة الثانية، بينما حلّ المصريون في المرتبة الثالثة، بالنسبة لأعداد الجنسيات من المسجلين للمشاركة في البرنامج.

وتُشكل الإناث 54% من المسجلين للتطوع (أكثر من النصف)، في دلالة تعكس مستوى اهتمام العنصر النسائي بالمنافسات، خصوصاً مع تسجيل رقم قياسي عالمي في عدد الرياضيات الإناث المشاركات والمتنافسات في الألعاب، واللاتي تصل أعدادهن لأكثر من 3200 رياضية.

وسيكون للمتطوعين دور بالغ الأهمية في فترة التحضير والتنظيم للألعاب وخلال المنافسات، حيث سيقومون بمهام ضمن تسعة مجالات عمل مختلفة هي: العمليات، وإدارة الحدث، والترجمة، والاتصالات، والنقل، وخدمات الضيافة، والرياضة والخدمات الفنية التقنية (التكنولوجيا).

ويشارك آلافٌ من المتطوعين في أكبر برنامج تبادل ثقافي يقام قبيل انطلاق الألعاب العالمية، وذلك في نشاطات متنوعة، منها برنامج «المدن المضيفة»، الذي يعتبر أولى الفعاليات التي يشارك فيها الرياضيون والوفود الزائرة بعد وصولهم إلى الدولة. وسيكون على المتطوعين في برنامج «المدن المضيفة» العمل بشكل وثيق مع اللجان المنظمة في كل إمارة من إمارات الدولة السبع، من أجل تنظيم البرنامج المذكور، الذي يستمر من 8 إلى 11 مارس. ويهدف برنامج «المدن المضيفة» إلى تحقيق التواصل بين المجتمعات المحلية من جهة، وحركة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 في أرجاء الدولة كافة من جهة أخرى، وذلك لبناء إرث إيجابي لأصحاب الهمم على المدى الطويل.

وقالت مدير إدارة المتطوعين في «ألعاب أبوظبي»، أميرة المُحَرَّمي، في تصريحات صحافية، إننا «سعداء باستقطاب العدد الذي كنا نهدف لبلوغه مع تسجيل 20 ألف متطوع. فقد شهدنا تجاوبًا هائلًا من أبناء المجتمع من الجنسيات والأعمار كافة، وهذا بالطبع يؤكد مدى انتشار روح التطوع في أرجاء الدولة كافة».

في جانب آخر، كشفت اللجنة المنظمة عن نتائج القرعة الرسمية للمنتخبات المتنافسة في لعبة كرة القدم (11 لاعبًا)، بعد توزيع 14 فريقًا على أربع مجموعات. وحضر القرعة لاعبا العين: محمد خلفان وتونغو دومبيا، وكذلك لاعب المنتخب السابق سبيت خاطر.

وحل المنتخب الوطني في المجموعة الأولى مع إسبانيا وجنوب إفريقيا وجامايكا. أما المجموعة الثانية فضمت بنغلاديش وصربيا وكوريا، فيما تتنافس في المجموعة الثالثة الهند والدنمارك وكينيا والولايات المتحدة، وفي المجموعة الرابعة عمان وأستراليا ورواندا.

وتنطلق المنافسات 12 مارس، فيما تقام المباراة النهائية في 20 منه. وتستضيف مدينة زايد الرياضية في أبوظبي جميع المباريات.


تشكل الإناث أكثر من

54% من المتطوعين

في الألعاب العالمية،

التي تنطلق منتصف

مارس المقبل.

طباعة