انسحبت أمام حاملة اللقب الأوكرانية سفيتولينا

إصابة في الكتف تُجبر التونسية أنس على وداع «تنس دبي»

وضعت حاملة اللقب للعامين الماضيين، والمصنفة السادسة على العالم، الأوكرانية يلينا سفيتولينا، حداً لمغامرة ممثلة العرب والمصنفة 56 عالمياً، التونسية أنس جابر، عند حاجز الدور الثاني من بطولة «سوق دبي الحرة للاعبات التنس المحترفات»، المقامة حالياً في منطقة القرهود، وتمتد حتى 23 فبراير الجاري، ونجحت النجمة الأوكرانية في حسم المجموعة الأولى بصعوبة «7-6»، قبل أن تجبر الإصابة اللاعبة التونسية على الانسحاب من المجموعة الثانية، بعد 17 دقيقة من بدايتها، خصوصاً أن أنس كانت متأخرة بواقع أربعة أشواط دون رد.

وعلى الرغم من البداية القوية لـ«أنس»، بالتقدم بواقع ثلاثة أشواط مقابل شوط واحد مع بداية المجموعة الأولى، فإن تعثرها في الشوط الخامس، والسقوط على أرضية الملعب بقوة أدى إلى إصابتها على مستوى الكتف والكاحل، ما منح الفرصة لمنافساتها الأوكرانية لاستعادة زمام المبادرة ومعادلة النتيجة، ومن ثم الذهاب بالمجموعة إلى شوط كسر التعادل الذي حسمته سفيتولينا، وضمنت من خلاله الفوز بالمجموعة الأولى «7-6»، قبل أن تتبعه بتقدم سريع في المجموعة الثانية بواقع أربعة أشواط دون رد، في طل تفاقم إصابة التونسية، قبل أن تتخذ جابر، أخيراً، قرارها بالانسحاب وعدم إكمال المباراة.

ودشنت سفيتولينا مشوارها بنجاح نحو تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق في بطولة دبي، البالغ إجمالي جوائزها في نسختها الحالية 2.82 مليون دولار، خصوصاً أن الأوكرانية تتطلع إلى حصد لقب ثالث في دبي (هاتريك)، في إنجاز لم يسبق لأيّ من لاعبات التنس المحترفات تحقيقه على مدار 18 عاماً.

وعلقت يلينا على انتصارها، قائلة في تصريحات صحافية، إن «المباراة لم تسر بالصورة المطلوبة، خصوصاً أن البداية جاءت بطيئة، لكنني في نهاية المطاف سعيدة بالفوز، وأتمنى لأنس الشفاء العاجل، خصوصاً أن أداءها تأثر بالإصابة التي تعرضت لها».

وأضافت: «الفوز في المباراة الافتتاحية يعطي انطباعاً إيجابياً في السير بعيداً في البطولة، فأنا هنا أتطلع لكتابة التاريخ، وحصد لقبي الثالث على التوالي»..

للاطلاع على المزيد من المواضيع، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة