«عالمية الإعاقة الحركية» تنطلق اليوم في الشارقة بمشاركة 555 لاعباً

خلال مراسم رفع العلم لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر. من المصدر

شهد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر (الشارقة 2019)، مراسم رفع علم «عالمية الإعاقة الحركية» أمس، في نادي الثقة للمعاقين، إيذاناً بانطلاق فعاليات المنافسات، اليوم، بمشاركة 1462 شخصاً من اللجان والحكام والمتطوعين، من بينهم 555 لاعباً ولاعبة من 50 دولة، يتنافسون في سبع ألعاب، حتى 16 من فبراير الجاري.

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، خلال حضوره المراسم، على مكانة الشارقة ودورها الكبير في مناصرة ودعم ذوي الإعاقة وتمكينهم في شتى مجالات الحياة، لاسيما الرياضية منها، مشيراً إلى أن استضافة الإمارة لبطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، للمرة الثانية في تاريخها، يؤكد هذه المكانة، ويعكس قدرتها التنظيمية الكبيرة لاحتضان مثل هكذا أحداث نوعية.

وأضاف: «نأمل أن تشهد البطولة منافسات رياضية شريفة وقوية، تقود اللاعبين المحليين والعالميين إلى تحقيق وتحطيم الأرقام القياسية التي تضاف إلى سجلات إنجازاتهم الكبيرة والمرموقة، وهذا عهدنا بأبطالنا وبطلاتنا من ذوي الإعاقة الحركية الذين نثق بقدراتهم وامكاناتهم لإحراز مراكز متقدمة في المنافسات، الذين لطالما رفعوا اسم بلادهم عالياً في جميع المناسبات الرياضية التي خاضوها». وتنطلق اليوم، منافسات كل من الرماية التي يستضيفها نادي الذيد للرماية حتى 13 الجاري، والمبارزة التي يحتضنها نادي الثقة للمعاقين حتى 16 فبراير، تليها منافسات الريشة الطائرة، والسباحة، وتنس الطاولة، التي تقام في صالات ومسابح الجامعة الأميركية في الشارقة خلال الفترة من 13 وحتى 16 الجاري، فيما تقام منافسات القوس والسهم، وألعاب القوى، من الفترة 13 إلى 16 الجاري، في نادي الثقة للمعاقين.

طباعة