سيظهر باللون الأخضر للمرة الأولى

الأبيض يتدرّب على «ركلات الجزاء» تأهباً لكل الاحتمالات

المنتخب جاهز لمواجهة قيرغيزستان. من المصدر

اختتم المنتخب الوطني تحضيراته للقاء قيرغيزستان، بأداء المران الرئيس مساء أمس على ملعب المباراة باستاد مدينة زايد الرياضية.

وركز الجهاز الفني على اختبار الخطة الفنية التي سيعتمد عليها في المباراة، إلى جانب الوقوف على مستوى اللاعبين ومدى تنفيذهم للمهام المطلوبة، كما تدرب اللاعبون على تنفيذ ركلات الجزاء الترجيحية التي سيلجأ إليها المنتخبان حال انتهى الوقت الرسمي والشوطان الإضافيان بالتعادل.

وقال اتحاد الكرة في بيان له إنه يعوّل «على تشكيلة تضم خليطاً من اللاعبين أصحاب الخبرة الميدانية الطويلة، إلى جانب عدد من المواهب الواعدة، ويتوقع أن يعتمد المدرب على طريقة لعب وخطة متوازنة». يذكر أن اتحاد الكرة يمنع الإعلام الإماراتي من دخول معسكر المنتخب، فيما يتحفظ المسؤولون في الرد على استفسارات الإعلاميين.

وأكد اتحاد الكرة في بيان له أن المنتخب «في هذه المباراة سيظهر باللون الأخضر للمرة الأولى منذ انطلاقة البطولة، حيث ارتدى اللون الأبيض في المباريات الثلاث السابقة، فيما يلعب منتخب قيرغيزستان باللون الأحمر، وذلك حسبما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الفني للمباراة الذي انعقد أمس».

ووصف مشرف المنتخب الوطني، الدكتور حسن سهيل، المباراة بالمفصلية، باعتبار أن الفائز فيها سيتأهل مباشرة إلى الدور ربع النهائي، متوقعاً أن تأتي المواجهة صعبة، في ظل حرص كل منتخب على تقديم أفضل ما لديه لتحقيق الفوز وتأمين بطاقة العبور.

ودعا سهيل جماهير الإمارات إلى مواصلة وقفتها القوية خلف المنتخب، مثمناً ما قدمته الجماهير من دعم كبير في المباريات الثلاث السابقة، معتبراً مواجهة قيرغيزستان محطة مهمة في مشوار الأبيض، ويحتاج فيها إلى دعم أكبر ومساندة أقوى، تحفز اللاعبين أكثر، وتشحذ هممهم لبذل المزيد من الجهد لحسم اللقاء وضمان التأهل، متمنياً أن تتوافد الجماهير بكثافة إلى استاد مدينة زايد الرياضية.

وطمأن مشرف المنتخب الأسرة الرياضية على أوضاع المنتخب قبل اللقاء، مبيناً أن الأبيض يعيش أجواء رائعة يسودها الانضباط، وتغلب عليها روح الحماس، مشيراً إلى أن اللاعبين يتمتعون بروح معنوية عالية وإصرار كبير على بلوغ الدور المقبل، وأنهم جميعاً حريصون على إسعاد الجماهير بالفوز على قيرغيزستان، مضيفاً أن الأبيض يخطط للمضي بعيداً في البطولة.

من جهته، أكد لاعب المنتخب، خميس إسماعيل، إصرار جميع اللاعبين على بذل كل الجهد الممكن لتحقيق الفوز، ووعد اللاعب الجماهير بالعمل مع بقية زملائه بكل قوة حتى يواصل المنتخب مشواره في البطولة، مضيفاً أن الجميع يضع نصب عينيه هدفاً واحداً هو الوجود على منصة التتويج. واعترف خميس إسماعيل بصعوبة المهمة في مواجهة منتخب طموح يملك لاعبين مميزين، لكنه عاد وأكد أن الأبيض لديه عناصر قوية، مسلحة بالخبرة والتمرس، وقادرة على حسم اللقاء وخطف بطاقة العبور، مؤكداً أن إعداد المنتخب سار بصورة جيدة، وأن أي لاعب يتم اختياره للتشكيلة الأساسية سيكون جاهزاً لأداء المهمة. ووجه خميس إسماعيل رسالة مهمة للجماهير، مناشداً الجميع مواصلة التشجيع طوال زمن المباراة وعدم التوقف عن ترديد الهتافات، والاستمرار في المساندة ولو تأخر الحسم، لأن الهدف يمكن أن يأتي في أي وقت من أوقات المباراة، مشيراً إلى أن المنتخب الإماراتي يتمتع بأفضلية الأرض والجمهور، ويجب أن يستفيد من هذين العاملين إلى أبعد درجة ممكنة، متمنياً أن يوفق اللاعبون في تحقيق النتيجة المطلوبة.


إسماعيل أحمد للجمهور: شجعونا باستمرار

أوضح لاعب منتخبنا الوطني، إسماعيل أحمد، أن تركيز كل لاعبي المنتخب في الوقت الراهن منصب على مباراة قيرغيزستان، مشيراً إلى أن المنتخب يتعامل مع كل مباراة على حدة، وأن الفوز هو الأمر الذي يشغل بال الجميع في الجهازين الفني والإداري، وكذلك اللاعبين.

وتحدث إسماعيل أحمد عن دور الجماهير، مبيناً أن الدعم الجماهيري مطلوب بشدة، خصوصاً مع تقدم المنتخب في البطولة، ودخوله مرحلة جديدة تتطلب بذل مزيد من الجهد في مواجهة منتخبات أقوى، وأوضح اللاعب أن وجود عشاق كرة القدم الإماراتية وتشجيعهم المستمر يعتبر من العوامل الأساسية التي يمكن أن تمنح منتخبنا الأفضلية على منافسه، متمنياً أن يستمر الحضور الجماهيري، وأن تسهم المدرجات في وصول الأبيض إلى ربع النهائي.

وقال: «الدور الجماهيري الكبير كان واضحاً وجلياً في المرحلة السابقة، حيث وجد منتخبنا مساندة كبيرة، وتواجد أبناء الإمارات بقوة في المدرجات، وشجعوا الأبيض حتى نجح في تصدر المجموعة، وسنكون في انتظار جماهيرنا في مباراة قيرغيزستان لنرسم معاً طريقنا نحو الدور ربع النهائي».

تشكيلة اليوم ستضم خليطاً من أصحاب الخبرة والمواهب الواعدة.

حسن سهيل يصف المباراة بالمفصلية والصعبة على المنتخب.

طباعة