طموح «أفيال الحرب» يصطدم بسور الصين

منتخب تايلاند حصل على وصافة المجموعة الأولى. تصوير: إريك أرازاس

تتجه الأنظار في السادسة من مساء اليوم نحو استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، الذي سيحتضن مواجهة من العيار الثقيل تجمع المنتخب التايلاندي أمام نظيره الصيني ضمن دور الـ16 لكأس آسيا لكرة القدم، في لقاء يصطدم فيه طموح منتخب تايلاند الملقب بـ«أفيال الحرب» في التأهل للدور ربع النهائي بـ«سور الصين» إذ يمثل الأخير عقدة دائمة في المواجهات التاريخية بين المنتخبين.

وفي آخر 12 مباراة بين المنتخبين فازت الصين في ست مباريات، بينما حققت تايلاند الفوز في ثلاثة لقاءات في حين حسم التعادل ثلاث مناسبات، من بينها لقاء كأس آسيا 1992 في النسخة التي استضافتها اليابان، في حين أن آخر مواجهة بين المنتخبين كانت في العام الماضي ضمن تحضيرات المنتخبين لكأس آسيا الحالية، وشهد اللقاء تكريس الصين لتفوقها إذ فازت 2-0.

ومنذ تكليف المدرب التايلاندي سيريساك يودياردثاي بمهمة تدريب المنتخب الأول، قبل الجولة الثانية من مرحلة المجموعات بعد إقالة الصربي ميلوفان راييفاتش، فإن «أفيال الحرب» تقدم مستويات مميزة للغاية، إذ كانت ردة الفعل الأولى على خسارتهم أمام الهند 1-4 بالتعويض بالفوز على المنتخب البحريني 1-0 والتعادل أمام المنتخب الإماراتي 1-1 ما أهلهم للحصول على المركز الثاني.

وهي المرة الثانية فقط في تاريخ مشاركاتها التي تبلغ فيها تايلاند مرحلة الأدوار الإقصائية، بعد نسخة 1972 التي استضافتها وحصلت فيها على المركز الثالث وهو ما يدفع لاعبي «أفيال الحرب» إلى مضاعفة جهودهم في لقاء اليوم للاستمرار في البطولة عطفاً على المستويات الجدية التي قدموها في مرحلة المجموعات.

في المقابل، يطمح المنتخب الصيني تحت قيادة مدربه الإيطالي مارتشيلو ليبي إلى الاستمرار في المنافسة، وصولاً لتحقيق اللقب، في وقت كان المدرب قد استطاع أن يريح بعضاً من لاعبيه الأساسيين في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات، في حين أصبح لاعب خط الوسط تشانغ لينبينغ الوحيد في صفوف المنتخب الصيني الذي شارك في جميع مباريات مرحلة المجموعات.

وهي المرة التاسعة التي يظهر فيها المنتخب الصيني في دور الـ16 في تاريخ مشاركاته بالبطولة، في وقت يظل فيه المنتخب الإيراني الأكثر تأهلاً للأدوار الإقصائية بـ12 مرة، ويأتي خلفه منتخب كوريا الجنوبي بـ10 مرات، ويدرك لاعبو الصين أنه لا بديل أمامهم سوى حسم اللقاء منذ بدايته لتفادي أية مفاجآت من جانب تايلاند.

قال مدرب المنتخب التايلاندي، سيريساك يودياردثاي، إن طموحاتهم لا تحدها حدود من أجل التأهل للدور ربع النهائي على حساب المنتخب الصيني مساء اليوم، مشيراً إلى أن لاعبيه لديهم الثقة الكبيرة بأنفهسم للتأهل، خصوصاً بعد المستويات التي قدموها في دور المجموعات.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة