يتمسك ببصيص أمل في بلوغ الدور المقبل

اليمن جاهز لـ «المهمة المستحيلة» أمام «التنين الذهبي»

اليمن خسر مباراتيه السابقتين أمام إيران والعراق. أ.ب

يتمسك المنتخب اليمني ببصيص أمل في تحقيق الفوز حين يواجه فيتنام الساعة الثامنة مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، ضمن الجولة الأخيرة للدور الأول في المجموعة الرابعة، حيث إن فوزه قد يمنحه فرصة التأهل للدور المقبل كأفضل الثوالث.

ويتوجب على «المنتخب السعيد» الفوز بفارق كبير من الأهداف، إذ إن شباكه استقبلت حتى الآن ثمانية أهداف سيحتاج لتعويضها في الشباك الفيتنامية حتى يرفع من حظوظه في التأهل.

وعلى الورق تبدو مهمة «اليمن» شبه مستحيلة في تحقيق الفوز على «التنين الذهبي» عطفاً على المستويات التي قدمها أمام أيران صفر-5 والعراق صفر-3، بينما ظهر منافسه الفيتنامي بصورة قوية في اللقاءين الذين خاضهما، إذ خسر أمام العراق بصعوبة بالغة 2-3، بينما خسر من إيران صفر-2، ما يجعل كفة فيتنام أرجح، لكن اليمن يعول على العامل النفسي للاعبيه بعد حصولهم على دفعة معنوية من قبل الجماهير اليمنية عقب وصولهم إلى مدينة العين أخيراً.

وأكمل المنتخب اليمني جاهزيته للمباراة بحصة تدريبية حماسية تحت قيادة المدرب السلوفاكي يان كوسيان، والتي ركز خلالها على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراتين السابقتين، خصوصاً خط الدفاع، بينما اطمأن المدرب على خط هجومه الذي سيقع على عاتقه مسؤولية تسجيل الأهداف لضمان تحقيق الفوز الأول في البطولة.

والطموح نفسه أيضاً لمنتخب فيتنام، الذي يريد التأهل للدور المقبل لأول مرة في تاريخه، بعدما خرج سابقاً من الدور الأول في نسختي 1956 و1960، كما أنه لم يحقق أي فوز، إذ تعادل في النسخة الأولى، وتلقى خمس هزائم في المباريات الست التي خاضها.

ويعتمد مدرب فيتنام، الكوري بارك هانغ سيو، على مواهب شابة مثل نجوين كوانج هاي ودوان فان هاو وفان دوك فان، وأصحاب الخبرة مثل دانج فان لام وكوي نجوك هاي، لكن هذه الأسماء لم تظهر بالشكل المتوقع في المباراتين السابقتين أمام العراق وإيران، ما يجعلهم مطالبين بالاجتهاد أكثر في لقاء اليوم.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة