أكد أن خسارة أستراليا أمام الأردن باتت من الماضي

مابيل: أفكر في تدريب أحد الأندية السودانية

لاعب أستراليا من أصول سودانية أوير مابيل. إي.بي.أي

أبدى لاعب منتخب أستراليا أوير مابيل، سعادته بالفوز الذي حققه «الكانغارو» على فلسطين، أول من أمس، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية في كأس آسيا 2019، مؤكداً أن أستراليا بات تركيزها على تحقيق الفوز على سورية في الجولة الثالثة للتأهل إلى دور الـ16، بينما كشف عن أنه يفكر في تدريب أحد الأندية السودانية عندما يعتزل كرة القدم. وقال مابيل المولود في جنوب السودان، في تصريحات صحافية، إنه «لم يذهب إلى السودان من قبل، وأنه ولد في كينيا، قبل أن يذهب إلى أستراليا مع أسرته»، مؤكداً أنه يتمنى الذهاب إلى السودان، لكن في الوقت الحالي مرتبط مع «الكانغارو»، إلى جانب احترافه في ميدتيلاند الدنماركي، مبيناً أنه قد يفكر في تدريب أحد الأندية في السودان مستقبلاً.

وأشاد مابيل، الذي أحرز الهدف الثاني في مرمى حارس فلسطين رامي حمادة، بمردود لاعبي أستراليا، وقال: «خسرنا في الجولة الأولى بشكل غير متوقع أمام الأردن، رغم أننا قدمنا مباراة كبيرة، وأهدرنا العديد من الفرص، لتحقيق التعادل على أقل تقدير، لذلك لم يكن أمامنا سوى تحقيق الفوز على فلسطين، حتى لا نواجه خطر الخروج مبكراً من البطولة التي نحمل لقبها».

وأضاف: «الخسارة أمام الأردن باتت من الماضي، ونحن برهنا على ذلك بالفوز على فلسطين، بينما سيكون أمامنا مباراة صعبة أمام سورية، يجب أن نخوضها بكل تركيزنا، وأن نقدم كل ما لدينا، حتى نضمن التأهل إلى دور الـ16، والمنافسة على المركز الأول في لائحة ترتيب المجموعة الثانية، بانتظار نتيجة مباراة الأردن مع فلسطين، ولكن يجب أن يكون تركيزنا أولاً على مباراتنا أمام سورية».

وأشار اللاعب الأسترالي إلى أن إحراز هدفين في أقل من ثلاث دقائق جعل مهمة «الكانغارو» سهلة أمام فلسطين، وقال: «المباراة كانت صعبة في البداية بسبب البداية القوية من منتخب فلسطين، والتشجيع الحماسي من جمهوره، بينما أرى أن توقيت الهدف الأول كان رائعاً بالنسبة لنا، خصوصاً أنه جاء من أول فرصة على المرمى، بينما باتت المباراة أسهل بإضافة الهدف الثاني بعد أقل من ثلاث دقائق من الهدف الأول، إذ إننا لعبنا بشكل أفضل، من دون ضغط بعد ذلك وحسمنا اللقاء بإحراز الهدف الثالث في الشوط الثاني».

طباعة