34 ألفاً آزروا «الأبيض» أمام البحرين في استاد مدينة زايد

بالصور.. 80 مُشجعاً قضوا ليلتهم في الملعب من أجل «تيفو» المنتخب

صورة

كشف عضو رابطة مشجعي نادي العين، علي الخضري، أن مجموعة من الشبان المواطنين، يُقدر عددهم بـ80 فرداً، اضطروا للمبيت في ملعب مدينة زايد، التي استقبلت حفل افتتاح كأس آسيا (الإمارات 2019) ومباراة المنتخب الوطني ضد البحرين، أمس، لوضع لافتات داعمة للأبيض و«تيفو» خاص بمباراة الأحمر حول المدرجات.

وحظي المنتخب الوطني بمؤازرة 34 ألف مشجع أمام البحرين في استاد مدينة زايد.

وقال الخضري لـ«الإمارات اليوم»: «اجتمعت مجموعة من المُشجعين ممثلين عن روابط أندية الدولة كافة، وذلك قبل 13 يوماً من المباراة الافتتاحية، من أجل وضع المقترحات والتصورات الخاصة بطريقة دعم المنتخب واختيار شعار (تيفو) المباراة، وتم الاستقرار في ما بيننا على إجراء مسابقة بين المشجعين لوضع التصور الخاص بـ(تيفو) كل مباراة يلعبها المنتخب الوطني في البطولة».

وأضاف: «حضر 80 فرداً قبل المباراة لوضع اللافتات و(تيفو) المباراة واضطر البعض منهم للمبيت في الملعب، ليلة أول من أمس، للانتهاء من كل الترتيبات الخاصة بوضع اللافتات كافة، اذ تحمّل المشجعون قيمة اللافتات التي تم وضعها كرد للجميل تجاه الوطن، رافضين أن تتحملها اللجنة المنظمة للبطولة أو اتحاد الكرة».

وأوضح أنه سافر إلى الأرجنتين لحضور نهائي ليبرتادروس بين بوكاجونيور وريفر بليت للتعرف إلى أحدث الطرق المستخدمة لـ«التيفو» التي يستخدمها المُشجعون في المدرجات وطرق استخدامها، وقال: «استفدنا من تلك النماذج في بطولة العالم للأندية التي أقيمت في الإمارات الشهر الماضي لدعم العين، وسنستخدمها في كل مباريات المنتخب الوطني في كأس آسيا».

وحث الخضري، جماهير الإمارات على اختلاف ميولها أن تقف إلى جانب الأبيض في مهمته بالبطولة الآسيوية دون التأثر بما إذا كان الفريق الوطني مرشحاً للقب أم لا.

وقال: «أتمنّى، وهذه حقيقة مجردة من العواطف، أن يتعامل المشجعون في دعمهم للمنتخب كما يتعاملون مع أنديتهم، يجب أن نكون خلف شعار الأبيض في أصعب المواقف ومن أجل إنجاح البطولة بشكل عام، فالمنتخب الوطني قادر بما يملكه من عناصر على الوصول لأبعد نقطة في البطولة، ويجب أن نتسلح بتلك الثقة من المباراة الأولى لينعكس ذلك على معنويات اللاعبين».

كما كشف الخضري، عن أن اتحاد الكرة منح أفراداً من روابط المشجعين 8000 تذكرة لتوزيعها على الجماهير التي حضرت لمدينة زايد لمتابعة المباراة الافتتاحية للبطولة.

وقال: «لقد تواصلنا مع المشجعين من كل الأندية وتواجد أكثر من 10 أفراد على البوابات المُخصصة لدخول هذه الفئة من الجماهير، وقد كان هناك جلد من بعضهم، إذ انتظروا في أماكنهم لما بعد بدء حفل الافتتاح وانطلاق المباراة الأولى من أجل إيصال التذاكر للجماهير التي وجدت في مُحيط ملعب مدينة زايد».

وكانت أعداد كبيرة من الجماهير قد حضرت قبل بدء مباراة الإمارات والبحرين، أمس، بأكثر من خمس ساعات، لكنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى الملعب، إلا قبل ثلاث ساعات من موعد انطلاق المباراة، بسبب تشديد الاتحاد الآسيوي على هذا الأمر.

طباعة