إقبال كبير للمشاركة في النسخة الخامسة

15 ألف متسابق في ماراثون زايد الخيري بالإسماعيلية اليوم

ماراثون زايد في مصر ينطلق اليوم الساعة 7 صباحاً بتوقيت القاهرة. من المصدر

تشهد مدينة الإسماعيلية المصرية، اليوم، إقامة النسخة الخامسة من ماراثون زايد الخيري، الذي يحظى بمشاركة 15 ألف متسابق، على أن تكون الانطلاقة الساعة السابعة صباحاً بتوقيت القاهرة.

ويقام الماراثون السنوي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من أجل دعم أعمال الخير في مصر من خلال حصيلة التبرعات التي توجه هذا العام إلى مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان في صعيد مصر، وإلى مرضى الجذام من خلال مؤسسة مصر الخير.

وتم تسجيل المتسابقين إلكترونياً خلال الأيام الماضية، حيث كان الإقبال كبيراً للغاية من المحترفين والهواة من كل طوائف الشعب المصري، في ظل التقدير الكبير لما تقدمه الإمارات، والتقدير الكبير لاسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس قاعدة العمل الخيري والإنساني.

وتتزامن النسخة الخامسة هذا العام مع الاحتفال بـ«عام زايد»، ومرور 100 عام على مولد الأب المؤسس، ما يضيف قيمة مضاعفة للحدث الكبير، حيث تكاتفت كل الجهود من الجانبين الإماراتي والمصري لتحقيق أفضل تنظيم، وخروج الماراثون بأفضل صورة، وتحقيق أهدافه الخيرية والإنسانية من خلال عائد وحصيلة التبرعات من الرعاة ومحبي العمل الخيري.

ويقام الماراثون لمسافة 10 كلم، ورصدت اللجنة المنظمة له 1.5 مليون جنيه مصري، يحصل عليها الفائزون، وتم زيادة عدد الفائزين من 250 إلى 400 متسابق للسباق العام، و400 متسابق من «أصحاب الهمم»، في السباق المخصص لهم.

واستعدت محافظة الإسماعيلية لاستقبال ضيوف الماراثون، وتزينت شوارع المدينة بصور وشعارات «زايد الخير»، بعد استمرار الحملة الإعلامية والإعلانية التي قامت بها الجهات المصرية، بقيادة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، خلال الأيام الماضية عبر جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

وأكد الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون، في مؤتمر صحافي أول من أمس، أن: ماراثون مصر يحقق النجاح الذي نتمناه كل عام، وبعد إقامة النسخ الثلاث الأولى في القاهرة، وإقامة النسخة الرابعة في مدينة الأقصر، تقام النسخة الخامسة في الإسماعيلية، للتأكيد على زيادة جماهيرية الماراثون، ونجاحه في تحقيق أهدافه، موجهاً الشكر إلى المؤسسات الراعية والداعمة لماراثون زايد الخيري في مصر، وعلى رأسها مجموعة الحبتور، وإلى اللجنة الأولمبية الإماراتية والمجالس الرياضية، في مقدمتها مجلس أبوظبي الرياضي، الذي يدعم الحدث بكل قوة.

وفي جانب آخر، قررت اللجنة المنظمة تخصيص عائد النسخة السادسة المقبلة من الماراثون في مصر لدعم متحدي الإعاقة من «أصحاب الهمم»، وذلك بعد أن خصص دخل الماراثون في النسخ الأولى

منه لمستشفى سرطان الأطفال 57357، ثم مرضى الكبد الوبائي ومرضى الكلى، ثم مستشفى شفاء الأورمان للسرطان في الصعيد ومرضى الجذام.

1.5

مليون جنيه مصري

قيمة الجوائز التي

تم تخصيصها للفائزين

في الماراثون.

- اللجنة العليا المنظمة

قررت تخصيص عائد

النسخة السادسة

المقبلة من الماراثون

لمتحدي الإعاقة.

طباعة