أشادوا بحسن الضيافة وقوة المنافسات والتنظيم الجيد

أبطال العالم بالبوتشيا: سعداء بالمشاركة في بطولة فزاع وسنعود إلى دبي مجدداً

أكثر من 100 لاعب من 22 دولة شاركوا في البطولة. من المصدر

أعرب لاعبون ومدربون وإداريون عن سعادتهم للمشاركة في بطولة فزاع الدولية الخامسة للبوتشيا، بطولة العالم المفتوحة، التي أقيمت برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، واختتمت الجمعة الماضي، بمشاركة أكثر من 100 لاعب ولاعبة، من 22 دولة.

وأكدوا أنهم سيعودوا مجدداً للمشاركة في الدورات المقبلة، وهم في أعلى درجات الارتياح، وتحديداً البطولة المقبلة التي ستكون قارية في عام 2019.

وتحدث مدير وفد أستراليا كين هاليداي، وقال: «سعداء جداً لهذه المشاركة التي يمكن أن تكون إحدى أهم مشاركات منتخب أستراليا للبوتشيا في البطولات الكبرى، خصوصاً أنها توجت بميدالية برونزية ثمينة في الثنائي في بطولة العالم، التي جمعت نخبة من أفضل لاعبي العالم في البوتشيا، ومن المؤكد أن للجهود التنظيمية المميزة التي رافقت البطولة دوراً مباشراً في تحقيق هذه المشاركة الإيجابية، وهو ما يشجعنا على العودة مجدداً إلى دبي للمشاركة في بطولاتها».

من جانبها، قالت مديرة منتخب سلوفينيا بالبوتشيا، مايا بوغنر: «اللاعبون عاشوا أياماً سارة، وكل ما شاهدناه مرتب تنظيمياً وفنياً، والبطولة كانت قوية بفعل مشاركة عدد كبير من اللاعبين الجيدين، ونحن نغادر دبي نتقدم للمنظمين بالشكر والتقدير للحفاوة والترحيب، وللفرصة التي أتيحت لنا، وسنعود مجدداً خلال البطولات المقبلة إذا ما أتيحت لنا الفرصة ثانية».

وقالت مديرة الوفد البرتغالي تيريزا: «علمت أن دبي ستنظم البطولة القارية للبوتشيا في ديسمبر المقبل، وسعدت لذلك، وأرى أن البطولات التي تقام هنا في دبي في بطولات فزاع الدولية مفيدة ومميزة».

بدوره قال المدير الفني لمنتخب هونغ كونغ، كو: «أريد العودة إلى دبي للمشاركة في بطولات فزاع الدولية، وخصوصاً في البوتشيا، لقد كان كل شيء جميلاً هنا، ولاعبو فريقي لم يقصروا فقد حققوا نتائج جيدة، ونالوا ميداليتين: ذهبية وفضية، وتركوا ذكريات طيبة لنا في هذه البطولة، وسنلتقي في البطولة القارية التي ستنظمها دبي في العام المقبل، أنا سعيد للاهتمام الذي حظينا به».

وأكد مدرب المنتخب العراقي عباس هاشم، أن جميع بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم أسهمت في نهضة نوعية لرياضتهم.

طباعة