أكد أن لاعبي المنتخب قادرون على تعويض غياب عموري

يوسف جابر: طموح بني ياس المنافسة على لقب الدوري

يوسف جابر (يمين) يحاول قطع الكرة من لاعب النصر غابرييل. من المصدر

أكد لاعب نادي بني ياس يوسف جابر، أن بني ياس سيركز جهوده على بطولة دوري الخليج العربي، بعد خروجه من مسابقة كأس رئيس الدولة، إثر خسارته من النصر، في دور الـ16، أول من أمس، معتبراً أن فريقه حصل على فرص عدة خلال المباراة، لكنه لم يوفق في تحويلها إلى أهداف، مشدداً على أن طموح بني ياس هو المنافسة على لقب بطولة الدوري، وأن يكون فريقاً قوياً، وليس هناك مستحيل في كرة القدم، مشيراً إلى أنه كان يتمنى وجود لاعب المنتخب والهلال السعودي عمر عبدالرحمن، في صفوف الأبيض خلال كأس آسيا المقبلة في يناير القادم، لكن إصابته في الرباط الصليبي حالت دون ذلك، مؤكداً أنه واثق بأن أي 11 لاعباً من رجال الأبيض سيثبتون قدرتهم على تعويض غياب عموري، مشدداً على أنه ورغم أنه بعيد عن قائمة المنتخب، إلا أنه يحترم خيارات المدرب زاكيروني إلا ان قلبه سيكون مع المنتخب في البطولة الآسيوية، وسيكون أول مشجعيه. وقال يوسف جابر في تصريحات صحافية: «رغم أن مسابقة كأس رئيس الدولة بطولة غالية، إلا أننا سنطوي صفحة مباراة النصر، ونركز في المباراة القادمة للفريق في دوري الخليج العربي أمام دبا في الجولة الـ13، ونطمح في تقديم مستوى أفضل في المباريات القادمة، وتعادل الفريق في ست مباريات في الدوري كان السبب في تعطيل مسيرته في البطولة». وبشأن الظهور المرتقب للمنتخب في كأس آسيا ورسالته لزملائه اللاعبين، قال: «أتمنى أن يظهر الأبيض بصورة قوية في كأس آسيا، ورسالتي لكل لاعب في المنتخب أن عليه مسؤولية كبيرة في هذه البطولة خصوصاً أنها تقام على أرضنا ووسط جمهورنا».

وناشد يوسف جابر الجمهور الإماراتي المساندة القوية للمنتخب في البطولة.

وتابع يوسف جابر: «عموري لاعب كبير، وتمنيت وجوده مع المنتخب في كأس آسيا، وأتمنى عودته إلى الملاعب في أسرع وقت، لكن هناك 11 لاعباً في المنتخب كل واحد منهم سيثبت قدرته على تعويض غياب عموري».

وعن طموحه في العودة إلى المنتخب مجدداً، أوضح: «ارتداء قميص المنتخب وسام لكل لاعب، لكن في النهاية في الأمر راجع لخيارات مدرب المنتخب زاكيروني، كونها الفاصل، لكنني سأكون أول من يشجع المنتخب في كأس آسيا».

طباعة