ألونسو يكشف في أبوظبي عن سر "تاريخي" متعلق باعتزاله - الإمارات اليوم

ألونسو يكشف في أبوظبي عن سر "تاريخي" متعلق باعتزاله

بمجرد أن اختتمت منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 مساء الأحد بإقامة سباق الجائزة الكبرى على حلبة ياس في أبوظبي، تحول التركيز نحو الموسم المقبل للبطولة والذي سيشهد تغييرات بقائمة السائقين، لعل أبرزها غياب الإسباني المخضرم فيرناندو ألونسو الذي اعتزل وشارك أمس في آخر سباق له في فورمولا-1.

ويعتبر الكثيرون، ألونسو، المتوج بلقب بطولة العالم مرتين، واحدا من أفضل سائقي فورمولا-1 على الإطلاق علما بأنه عاش أعوام محبطة مع فريق مكلارين واختتم مشواره أمس بإحراز المركز الحادي عشر في سباق أبوظبي.

وقال ألونسو "كل ما عشته في سباقات فورمولا-1 سيتحول إلى ذكريات جيدة. فقد كانت رحلة رائعة بدأت في سن صغير للغاية وحتى الآن ، فقد كنت أكافح دائما مهما كانت الظروف، وبأي سيارة وأعتقد أنني حققت نجاحا كبيرا لم أكن أتوقعه على الإطلاق".

وكانت موهبة ألونسو وقدراته كافية لتحقيق المزيد من النجاح في مسيرته لكن قرارات غير صائبة إلى جانب سوء الحظ أحيانا، كلفه الكثير على مدار أعوام.

وكشف ألونسو أنه سيعود للمشاركة في منافسات سباق "إنديانابولس 500" ممثلا لفريق مكلارين، وذلك بهدف أن يصبح ثاني سائق في التاريخ يتوج بثلاثية إنديانابولس 500 وسباق فورمولا-1 بموناكو وسباق لومان 24 ساعة (سباق قدرة التحمل).

وحقق ألونسو الفوز بالفعل في موناكو ولومان، والآن يتطلع إلى تكرار ثلاثية جراهام هيل ليصبح أسطورة في رياضة المحركات ويمحو بذلك أثار كل المعاناة التي عاشها في مشواره بفورمولا-1، وبعدها لن يكون مستبعدا أن يعود إلى فورمولا-1 بشكل أو بآخر.

وقال ألونسو "الآن لا أفكر في العودة (إلى فورمولا-1) ، وهذا مؤكد. ولكنني لا أعرف كيف سيكون شعوري في العام المقبل".

وأضاف "ولكن في عام 2020، ربما أشعر بالحاجة إلى المشاركة في جدول كامل لمنافسات، ربما في إنديكار أو في فورمولا-1، لا أعرف، فربما يكون ذلك هو الوقت المناسب للعودة".

وفي غياب ألونسو، سيكون البريطاني لويس هاميلتون المرشح الأوفر حظا مجددا للتتويج بلقب بطولة العالم للموسم الثالث على التوالي وللمرة السادسة في مسيرته.

وقال هاميلتون سائق فريق مرسيدس "نجحت في أن أتطور للأفضل على مدار الموسم وسأستمر في هذه المحاولات ، لمواصلة إمداد جماهيرنا بالطاقة."

وأضاف عقب سباق أمس "استمتعت كثيرا بالسيارة في السباق ، فأنا أعشق القيادة ، وشعرت بعشق لكل لحظة من السباق وأتمنى أن أعيش هذه الحالة كثيرا في المستقبل."

ويتوقع أن يشهد الموسم المقبل تجددا للصراع من قبل فريق فيراري الذي قدم السيارة الأسرع بتسجيل أفضل أزمنة في بداية الموسم، عن طريق سائقه الألماني سيبستيان فيتيل الذي كان مرشحا قويا للقب قبل أن تتبدد أماله مع تفوق هاميلتون الهائل

طباعة