زاكيروني: الأبيض يستفيد أكثر في مواجهة المنتخبات اللاتينية - الإمارات اليوم

قال إنه يتمنى لقاءها مجدداً

زاكيروني: الأبيض يستفيد أكثر في مواجهة المنتخبات اللاتينية

لاعبو المنتخب يحتفلون بعد الفوز أول من أمس على اليمن 2-0. تصوير: أسامة أبوغانم

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، إنه اختار في الفترة السابقة مواجهة العديد من المنتخبات اللاتينية، كونها تحقق الفائدة المرجوة للأبيض بالنظر إلى طبيعة لعبها.

وأكد في المؤتمر الصحافي، بعد الفوز على المنتخب اليمني، أول من أمس، 2-صفر، في مباراة ودية، وهو ثالث انتصار للأبيض في 2018، أن المنتخب استفاد من المباريات الأخيرة في تجهيز عدد من اللاعبين، والوصول إلى درجة مقبولة من الجاهزية، قبل انطلاق نهائيات كأس آسيا للأمم 2019 في الإمارات يناير المقبل.

ويذكر أن المنتخب خاض مباريات ضد منتخبات لاتينية في الفترة السابقة، فتعادل مع هندوراس 1-1، وخسر من فنزويلا 2-صفر، ثم تعادل سلباً مع بوليفيا، وقال زاكيروني: «المباريات الودية مع منتخبات أميركا اللاتينية تعطينا خيارات أفضل من الجوانب الفنية، كون هذه المنتخبات تقدم كرة قدم حديثة، ويتميز لاعبوها بلياقة بدنية عالية وتكتيك عالٍ»، مؤكداً أنه تمنى أن يواجه المنتخبات التي لعب معها في معسكر إسبانيا مجدداً، بعدما وصل المنتخب لمرحلة الجاهزية، لافتاً إلى أن الأبيض واجه هذه المنتخبات في بداية الموسم، ولم يكن في كامل جاهزيته بخلاف ما عليه حالياً.

وأكد أنه لا يهمه كثيراً تصنيف المنتخبات التي يلعب أمامها، لأن التصنيف أمر ورقي بحسب تعبيره.

وعن مباراتَي بوليفيا واليمن في المعسكر الأخير، قال إن الأبيض حقق مكاسب فنية عديدة، وتابع: «الاستفادة تمثلت في الوصول للجاهزية الفنية والبدنية والطبية، وتجانس خطوط المنتخب والأداء الجماعي وتطور الأداء، واطمئنان الجميع على المنتخب».

وشدد زاكيروني على أهمية متابعة الدوري في الفترة المتبقية على انطلاقة كأس آسيا، لمتابعة اللاعبين المختارين في قائمة المنتخب، ومدى جاهزيتهم، فضلاً عن التعرف إلى لاعبين جدد يمكن أن يستفيد منهم.

وعن الإصابات قال إن عددها وصل إلى 14، معتبرا أن ذلك يؤثر بشكل سلبي في المنتخب، وأوضح: «نسعى للتعامل مع هذه الإصابات من خلال الاعتماد على أسلوب اللعب الجماعي وخلق مزيد من الانسجام بين لاعبي المنتخب».

عبدالله صالح: تجربة عدد كبير من اللاعبين من إيجابيات ودية اليمن

قال مشرف المنتخب الوطني لكرة القدم، عبدالله صالح، إن المنتخب حقق مكاسب كثيرة من ودية اليمن، أبرزها «تجربة عدد كبير من اللاعبين، وعودة المنتخب لتسجيل الأهداف مجدداً»، وقال في تصريحات صحافية إنه رغم أن المستوى لم يكن كبيراً، إلا أن المنتخب حقق الأهم بالفوز والتعرف إلى جاهزية عدد كبير من اللاعبين.

وأشار عبدالله صالح إلى أن المنتخب يسعى لخوض مباراتين وديتين خلال معسكره، الذي ينطلق 15 ديسمبر المقبل ويستمر حتى بداية كأس آسيا، قائلاً إن «النهائيات القارية المقبلة فرصة للجيل الحالي من اللاعبين لكتابة تاريخ جديد لهم ولكرة الإمارات».

محمد مرزوق: طموحي أن أكون أساسياً مع المنتخب

قال مدافع المنتخب، محمد مرزوق، إن طموحه أن يكون أساسياً في المنتخب ويمثل الإمارات، معتبراً أن مهمة المنتخب المرتقبة في كأس آسيا تتطلب التعاون والتكاتف ودعم الجمهور للمنتخب، مؤكداً أن المنتخب قدم مستوى طيباً خلال مباراته الودية، أول من أمس، أمام المنتخب اليمني، لافتاً إلى أنه يشكر الجمهور الذي حضر في المدرجات، وساند المنتخب خلال المباراة.

وقال محمد مرزوق في تصريحات صحافية عقب المباراة: «أعتقد أن كل لاعب في المنتخب وجد فرصته في الملعب، خصوصاً العناصر الجديدة والشابة، وبالنسبة لي فإن طموحي أن أكون ضمن التشكيلة الأساسية في المنتخب لتمثيل بلدي، وهذا طموح كل لاعب كرة قدم».

طباعة