أبرزهم «عموري» وبوصوفة وديوب

6 نجوم مؤثرين يغيبون عن النسخة الـ 11 من دوري الخليج العربي

صورة

شهدت سوق الانتقالات الصيفية الحالية رحيل عدد كبير من نجوم دوري الخليج العربي، في سابقة تحدث للمرة الأولى في السنوات الأخيرة، وفي الوقت الذي غابت فيه التعاقدات الرنانة، سواء على مستوى اللاعبين الأجانب، أو بالنسبة لصفقات اللاعبين المواطنين، ما يفتح التساؤل ما إذا كان دوري الخليج العربي سيشهد تراجعاً في المستوى، ويتأثر برحيل النجوم.

وجاء انتقال لاعب المنتخب الوطني، عمر عبدالرحمن، من العين إلى الهلال السعودي ليكمل مسلسل رحيل عدد من الأسماء البارزة في السنوات الأخيرة عن الدوري، إذ ستشهد النسخة الـ11 من دوري الخليج العربي غياب ستة نجوم سجلوا بصمتهم في المسابقة، ويتكرر ما حدث في آخر موسمين برحيل عدد من اللاعبين المؤثرين، أبرزهم البرازيلي إيفرتون ريبيرو، والتشيلي كارلوس فيلانويفا.

ويتصدر «عموري» قائمة النجوم، الذين سيفتقدهم دوري الخليج العربي بصفة عامة، ونادي العين بصفة خاصة، والأمر نفسه بالنسبة لعشاق كرة القدم الجميلة، بينما سيكون أبرز الرابحين هم الأندية الأخرى، التي ستواجه «الزعيم» وهو يفتقد أحد أفضل لاعبيه في آخر ثماني سنوات، حيث سيجد حامل لقب الدوري صعوبة في إيجاد بديل يقوم بدور صانع الألعاب بالصورة نفسها التي كان يقوم بها أفضل لاعب في آسيا 2016، ووصيف 2015 و2017.

أما ثاني النجوم الذين سيفتقدهم دوري الخليج العربي، فهو صانع الألعاب المغربي مبارك بوصوفة، الذي رحل عن صفوف الجزيرة بعد نهاية عقده مع الفريق، إذ لعب اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً مع «فخر أبوظبي» موسمين، وكان أحد نجومه ومن الأسباب الأساسية لتتويج الجزيرة بلقب الدوري في 2016-2017، إلى جانب المشاركة التاريخية في النسخة الماضية من كأس العالم للأندية في أبوظبي واحتلال الجزيرة المركز الرابع كأفضل إنجاز إماراتي في المونديال، حيث لاشك في أن رحيل بوصوفة سيكون مؤثراً، خصوصاً أنه يعد من العناصر الأساسية في منتخب المغرب، وشارك مع الفريق في مبارياته الثلاث في كأس العالم الأخيرة أساسياً أمام إيران والبرتغال وإسبانيا، ولم يتم استبداله في أي مباراة.

وينضم اللاعب البرازيلي رومارينيو إلى اللاعبين الذين سيخسرهم الجزيرة في الموسم المقبل، بعد انتقاله الأسبوع الماضي إلى اتحاد جدة السعودي، رغم أن اللاعب البرازيلي لعب موسماً واحداً مع «فخر أبوظبي» فإنه كان مؤثراً وأحرز 17 هدفاً في 40 مباراة مع الفريق، بينما سيظل الهدف التاريخي الذي أحرزه في مرمى ريال مدريد في نصف نهائي مونديال الأندية عالقاً في أذهان عشاق «فخر أبوظبي» دائماً.

في المقابل، يعد اللاعب السنغالي ماخيتي ديوب من أبرز اللاعبين الذين سيفتقدهم دوري الخليج العربي في الموسم المقبل، بعد رحيله عن شباب الأهلي إلى بكين رينهي الصيني، حيث إن ديوب لعب سبعة مواسم منها خمسة مع الظفرة، وموسمان مع شباب الأهلي.

أما خامس اللاعبين المؤثرين فهو اللاعب المجري بالاس جوجاك، الذي رحل عن صفوف الوحدة، بعد موسمين مع «العنابي»، الذي انضم إليه عقب مشاركته مع المجر في يورو 2016 بفرنسا، حيث أسهم جوجاك في فوز الوحدة بثلاثة ألقاب هي: كأس الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، وكأس سوبر الخليج العربي.

وأخيراً يأتي اللاعب البرازيلي فاندرلي سانتوس، الذي استغنى النصر عن خدماته، بعدما لم يستفد منه «العميد» على الإطلاق على مدار موسمين، رغم البداية الرائعة للاعب البرازيلي مع الشارقة، الذي أحرز معه 32 هدفاً في 51 مباراة، إلا أن مشكلة إيقاف فاندرلي في بداية مشواره مع «الأزرق»، ثم ابتعاده بسبب الإصابة، أسهما في اتخاذ إدارة النصر قراراً بعدم استمرار اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً.


اللاعبون الـ 6

عمر عبدالرحمن.

مبارك بوصوفة. رومارينيو.

ماخيتي ديوب. بالاس جوجاك.

فاندرلي.