اتحاد الكرة حوَّل اللاعب إلى التحقيق

الحراصي: اللاعب الماليزي اعتدى عليَّ بيده.. وأعتذر عن ما بدر مني

ودية الأولمبي مع ماليزيا انتهت بشجار بين اللاعبين. الإمارات اليوم

اعتذر لاعب المنتخب الأولمبي، محمد خلفان الحراصي، عن ما بدر منه خلال المباراة الودية التي خاضها المنتخب، أول من أمس، أمام نظيره الماليزي على استاد علم شاه في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ضمن تحضيرات الطرفين لدورة الألعاب الآسيوية، التي ستنطلق بعد أيام في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، في وقت أعلن فيه اتحاد الكرة تحويل اللاعب إلى التحقيق، لمساءلته عن ما حصل منه خلال المباراة.

وقال الحراصي، لـ«الإمارات اليوم»، من مقر إقامته في معسكر المنتخب الأولمبي في ماليزيا، عقب نهاية اللقاء، إن «اللاعب الماليزي اعتدى عليَّ بيده وبصق في وجهي، لكن عموما أعتذر عن ما بدر مني»، وقاله إنه «نادم على تجاوبه للاستفزاز الذي وجده من لاعبي المنتخب الماليزي، ما أدى لخروجه عن النص والدخول في مشاجرة أدت لاستبعاده من قائمة المنتخب الأولمبي».

وكشف لاعب فريق العين عن ما دار بينه وبين لاعب المنتخب الماليزي أديب زين الدين خلال اللقاء، وقال: «منذ بداية المباراة ونحن نتعرض للضرب من المنافس تحت أنظار حكم المباراة الذي لم يحرك ساكناً على الرغم من احتجاجاتنا المتواصلة ضد الخشونة الزائدة التي يلعب بها المنتخب الماليزي».

وتابع: «وما أدى لفقداني أعصابي هو أن أحد لاعبي المنتخب الماليزي (بصق) على وجهي وأساء إليَّ، وتعمد اعتراض طريق سيري واعتدى عليَّ بيده وسقط هو على الأرض في محاولة لتضليل الحكم، وبعدها هجم عليَّ زملاؤه بهدف ضربي دون كرة ولم أجد حلاً سوى الدفاع عن نفسي».

وأضاف: «أعتذر لزملائي اللاعبين وللجهاز الفني والمسؤولين في اتحاد الكرة وفي نادي العين، وتصرفي كان في لحظة ضعف بسبب الشعور بالظلم الذي تعرضنا له من قبل الحكم أولاً، ونتيجة الاعتداء المتكرر من لاعبي المنتخب الماليزي علينا، وأود أن أقول إنه لا يوجد إنسان معصوم من الخطأ، وسأتعلم من الخطأ».

وختم اللاعب الشاب بالقول: «أكرر اعتذاري وأنا نادم جداً على ما بدر مني وجاهز لتحمل المسؤولية بالكامل، ولتقبل كل ما سيصدر بحقي من قبل اللجنة المختصة في اتحاد الكرة».

ووفقاً للقطات مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب المباراة، فقد حدث اشتباك بين الحراصي ولاعب المنتخب الماليزي أديب زين الدين، إثر لعبة مشتركة وتطور الأمر إلى حدوث حالات اعتداء جماعي بين لاعبي المنتخبين والجهاز الفني، قبل أن يتدخل رجال الشرطة الماليزية الذين وجدوا في الملعب لاحتواء الأحداث.

وأصدر اتحاد كرة القدم بياناً صحافياً عبّر فيه عن أسفه لما حدث، معلناً إبعاد اللاعب محمد خلفان من قائمة المنتخب، وإحالته إلى اللجان المختصة في اتحاد الكرة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه حسب لوائح اتحاد الكرة، في وقت قدم فيه اتحاد الكرة اعتذاره لاتحاد الكرة الماليزي، مشدداً على أن الرياضة أخلاق قبل أن تكون منافسة.

وقال اتحاد الكرة في البيان: «الأحداث المؤسفة التي صاحبت المباراة لا تمثل أخلاق اللاعب الإماراتي، وقد تم إبعاد اللاعب الذي تسبب في الأحداث بناء على التقرير الأولى المقدم من الجهاز الإداري للمنتخب».

ويقيم المنتخب الأولمبي معسكراً في ماليزيا، في إطار تحضيراته للدورة القارية، حيث يلعب في المجموعة الثالثة بجانب الصين وتيمور الشرقية وسورية.

وكان من المقرر أن يلتقي المنتخبان في دورة الألعاب الآسيوية، بعد أن أوقعتهما القرعة في المجموعة الخامسة، لكن لاحقاً تم تحويل المنتخب الوطني للمجموعة الثالثة عقب الانسحاب المفاجئ للمنتخب العراقي من المنافسات.


اتحاد الكرة قرر استبعاد اللاعب من قائمة الأولمبي الحالية.. والحراصي يؤكد ندمه على ما حصل واستعداده لتحمل المسؤولية.