الحراصي: اللاعب الماليزي بصق في وجهي وتعدى علي بيده

أعتذر لاعب المنتخب الأولمبي، محمد خلفان الحراصي عما بدر منه خلال المباراة الودية التي خاضها المنتخب يوم الجمعة أمام نظيره الماليزي ضمن تحضيرات الطرفين لدورة الألعاب الآسيوية التي ستنطلق بعد أيام في إندونيسيا.

وأكد الحراصي لـ"الإمارات اليوم" من مقر أقامته في معسكر المنتخب الأولمبي في ماليزيا أنه نادم على تجاوبه للاستفزاز الذي وجده من لاعبي المنتخب الماليزي وأدى لخروجه عن النص والدخول في مشاجرة أدت لاستبعاده من قائمة المنتخب الأولمبي.

وكشف لاعب فريق العين عما دار بينه وبين لاعبي المنتخب الماليزي خلال اللقاء، وقال: "منذ بداية المباراة ونحن نتعرض للضرب من المنافس تحت أنظار حكم المباراة الذي لم يحرك ساكناً على الرغم من احتجاجاتنا المتواصلة ضد الخشونة الزائدة التي يلعب بها المنتخب الماليزي".

وتابع: "ما أدى لفقداني لأعصابي هو أن أحد لاعبي المنتخب الماليزي "بصق" على وجهي وأساء لي وتعمد اعتراض طريق سيري وأعتدى علي بيده وسقط هو على الأرض في محاولة لتضليل الحكم، وبعدها هجم علي زملاؤه بهدف ضربي بدون كرة ولم أجد حلاً سوى الدفاع عن نفسي".

وأضاف: "اعتذر لزملائي اللاعبين وللجهاز الفني والمسؤولين في اتحاد الكرة وفي نادي العين، وخطأي كان في لحظة ضعف بسبب الشعور بالظلم الذي تعرضنا له من قبل الحكم أولاً وعلى الاعتداء المتكرر من لاعبي المنتخب الماليزي علينا، وأود أن أقول أنه لا يوجد إنسان معصوم من الخطأ، وسأتعلم من غلطتي".

وختم اللاعب : "أكرر اعتذاري وأنا نادم جداً على ما بدر مني وجاهز لتحمل المسؤولية بالكامل ولتقبل كل ما سيصدر بحقي من قبل اللجنة المختصة في اتحاد الكرة".