«دبي الدولي للخيول العربية» ينطلق اليوم في مضمار نيوبري - الإمارات اليوم

«دبي الدولي للخيول العربية» ينطلق اليوم في مضمار نيوبري

تترقب أوساط سباقات الخيل العالمية، اليوم، الانطلاقة 37 لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة، الذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، في مضمار نيوبري ببريطانيا.

واستقطب السباق 36 خيلاً من خارج بريطانيا، وهي الخيول التي تأهلت للمنافسة في الحوافز المطروحة في أربعة أشواط، بالإضافة الى 15 خيلاً تأهلت من داخل بريطانيا عبر منظومة من 17 سباقاً تحضيرياً للحدث الكبير تقام في خمس دول.

وعلى الرغم من غياب خيول راعي السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن الشوط الرئيس، دبي إنترناشونال ستيكس (جروب1)، فإن الإثارة حاضرة من خلال سبعة خيول مميزة يتقدمها بطل كحيلة كلاسيك «رضا» بإشراف المدرب جوليان سمارت وقيادة تي بشيلوت، وهو المرشح المفضل للفوز في مواجهة نجم مربط عذبة «مهداف عذبة» بإشراف فيل كولينجتون وقيادة الفارس تايغ أوشيه، والذي خسر منه في كحيلة كلاسيك، لكن مستواه يتطور، ويدخل في الصراع «نفيس» للخيالة السلطانية بإشراف شارليس كوردين وقيادة أوليفييه بلييه، وهو بطل الدربي العربي على المسافة نفسها في فرنسا وبريطانيا العام الماضي. وينافس أيضاً «الموفق» و«اشفاق» ابن «أسرع من البرق» الفائز بالسباق ذاته عام 2011، بجانب «فيري» الذي لديه فوز وحيد على أرضية بوليتراك و«زين انغور سنتوريان» الذي يلزمه تحسين مستواه حتى يستطيع المنافسة في أحد مراكز الصدارة.

وتتنافس سبعة من خيرة خيول السرعة العربية في باكورة سباقات الفئة الأولى في الحفل (الشوط الخامس)، سباق جبل علي زعبيل انترناشونال ستيكس على مسافة ستة فيرلونغ، وتبلغ قيمة جوائزه 35,000 جنيه إسترليني. ويعود «لوسيل» للدفاع عن اللقب الذي أحرزه العام الماضي، لكنه لم يشارك منذ ذلك الحين، ما يطرح علامة استفهام حول جاهزيته على الرغم من قوته. وينازعه شرف الفوز «مذهاف عذبة» بإشراف فيل كولينجتون وقيادة تايغ أوشيه، غير أن مسافته المفضلة هي الميل، والأرضية الأنسب له هي السريعة. ويدخل في المنافسة ممثل الخيالة السلطانية «الشامي» بإشراف سعيد البادي وقيادة دي تيرنر، وهو شقيق الفرس «المهند» الفائزة ثلاث مرات بهذا السباق. وهناك خطورة من «كاو كات» وصيف السباق ذاته عام 2016، و«أحذر» الفائز بسباق «ج3».


استقطب السباق 36 خيلاً من خارج بريطانيا، بالإضافة إلى 15 خيلاً تأهلت من داخل بريطانيا.

طباعة