<![CDATA[]]>

16 جهة رياضية تكرّم عبدالملك تقديراً لدوره في خدمة رياضة الإمارات

الرميثي خلال حفل تكريم إبراهيم عبدالملك. من المصدر

أقامت الهيئة العامة للرياضة، الخميس الماضي، بفندق غراند حياة في دبي، احتفالاً مميزاً تكريماً للأمين العام للهيئة إبراهيم عبدالملك، الذي استقال أخيراً من منصبه، وذلك تقديراً لدوره الكبير في خدمة رياضة الإمارات والعمل على تطويرها والارتقاء بها نحو العالمية، وحصد العديد من الإنجازات خلال مسيرة طويلة امتدت أكثر من 40 عاماً، شغل خلالها العديد من المناصب، بينها أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة.

واحتفت 16 جهة رياضية في مقدمتها الهيئة، بعبدالملك، من خلال تقديم الهدايا والدروع التذكارية، حيث كرّم رئيس الهيئة، اللواء محمد خلفان الرميثي، عبدالملك، وقدمت كل من: اللجنة الأولمبية الوطنية ممثلة في نائب رئيسها حميد القطامي، ومجلس أبوظبي الرياضي، واتحادات السلة واليد وكرة القدم والدراجات والرياضات الجليدية والجوجيتسو والرجبي والشطرنج والتنس الأرضي واتحاد الشطرنج والتايكواندو والرياضة المدرسية وجمعية بيوت الشباب وجمعية الرياضيين وماراثون الوفاء للقائد؛ هدايا ودروعاً تذكارية إلى إبراهيم عبدالملك.

وقال الرميثي في تصريحات صحافية: ارتأت الهيئة إقامة هذا الحفل تقديراً للدور الفاعل الذي قام به إبراهيم عبدالملك من خلال توليه منصب أمين عام الهيئة في دعم الحركة الرياضية والرياضيين، وتحقيق الإنجازات التي أسهمت في تعزيز مكانة الرياضة الإماراتية محلياً وخارجياً.

من جهته، عبّر عبدالملك خلال كلمته في الحفل عن سعادته الكبيرة بهذه الاحتفالية، مشيراً إلى أن سنة الحياة اقتضت تركه لمنصبه.

وشكر الهيئة ممثلة في رئيسها اللواء محمد خلفان الرميثي على إقامة هذه الاحتفالية، مشيراً إلى أن مبادرة تكريمه كان لها أثر كبير في نفسه.

يذكر أن إبراهيم عبدالملك كان قد استقال أخيراً من منصبه أميناً عاماً للهيئة بعدما شغل المنصب نحو 12 عاماً، وذلك بعد مشوار حافل بالعمل وخدمة الرياضة والرياضيين على الأصعدة كافة.