الإمارات اليوم

فرَّط في الفوز بعد أن تقدم بهدف رومارينهو

الجزيرة يتعادل مع تراكتور.. ومصيره «الآسيوي» بيده

:
  • إبراهيم الديـب ــ أبوظبـي

عزز الجزيرة آماله في التأهل إلى دور الـ16 في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد أن عاد أمس بتعادل مثير من أرض تراكتور الإيراني بهدف لمثله، رغم أن الجزيرة ظل متقدماً في النتيجة حتى ربع الساعة الأخير من المباراة.

5

نقاط للجزيرة في المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا، بعد أربع جولات من المسابقة، حيث تتبقى له مواجهتا الغرافة والأهلي.

التبديلات

- تراكتور:

عارف زادة وحاتمي وسليمان

كريتش بدلاً من محمد ناظري

وعلي طهران وأمير مطهري.

- الجزيرة:

بدر الشبيبي وسالم العيدي

وبدر العطاس بدلاً من خلفان

مبارك ويعقوب الحوسني

وزايد العامري.

رجل المباراة

حارس الجزيرة

علي خصيف.

خارج التوقعات

لاعب الجزيرة

مبارك بوصوفة.

سيناريو المباراة

10مطالبة مطهري بضربة جزاء.

22فرصة محققة لخلفان مبارك سددها خارج المرمى وهو منفرد.

35محاولة خطرة لمهدي زادة تصدى لها خصيف.

44هدف الجزيرة الأول عن طريق البرازيلي رومارينهو.

55خصيف ينقذ الجزيرة من انفراد صريح لدانيال.

77هدف التعادل لتراكتور عن طريق البديل فرزاد حاتمي.

البطاقات

- تراكتور:

فرزاد حاتمي.

- الجزيرة:

سالم راشد وخليفة مبارك

وزايد العامري.

الجمهور

42000

وبعد انقضاء أربع جولات، جمع الجزيرة خمس نقاط في المجموعة الأولى، وتتبقى له مواجهتي الغرافة القطري والأهلي السعودي، حيث يملك مصيره بيده. وانتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف رومارينهو في الدقيقة 44، ثم تعادل البديل فرزاد حاتمي لتراكتور في الدقيقة 77.

ورغم البداية القوية لتراكتور، وسيطرته على وسط الميدان، إلا أن الهجمات كانت دون جدوى على الجزيرة. وطالب مطهري بضربة جزاء، بعد عرقلته داخل المنطقة في الدقيقة الـ10، لكن الإعادة التلفزيونية أثبتت عدم صحتها.

واكتفى الجزيرة بالدفاع، في ظل غياب مجموعة كبيرة من اللاعبين الأساسيين أبرزهم علي مبخوت، مع إغلاق المنافذ المؤدية إلى مرماه، والاعتماد على الهجمات المرتدة، التي لم تشكل خطورة إلا في مناسبة واحدة، عندما أهدر خلفان مبارك فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 22، بعد تلقيه كرة داخل المنطقة وهو أمام المرمى، لكنه سددها بعيدة عن الشباك، واختفى صانع الألعاب مبارك بوصوفة، العائد من الإصابة، ولم يظهر بالشكل المطلوب.

وتألق أفضل لاعب في المباراة، علي خصيف في الشوط الأول، وأنقذ مرماه من فرص محققة، أبرزها في الدقيقة 35 عندما تصدى لتسديدة مهدي زادة، وفي الدقيقة 39 لكرة إحسان بهلوان، وحولها إلى ضربة ركنية، وثالثة في الدقيقة 41 بتصديه الرائع لكرة اللاعب النشط علي طهران.

ومن ثانية هجمات للجزيرة في هذا الشوط، وبعد كرة طولية من مسلم فايز خلف الدفاع الإيراني، استقبل رومارينهو كرة مسلم، وانفرد بالمرمى، ونجح في تسديدها داخل الشباك في الدقيقة 44.

وفي الشوط الثاني، بدأ فريق تراكتور بهجوم ضاغط من أجل إدراك التعادل، وتهيأت فرصة ذهبية للاعب دانيال، الذي انفرد بمرمى خصيف تماماً، لكن الأخير نجح في التصدي لها، وأنقذ الكرة في الدقيقة 49، وأضاع بهلون فرصة ذهبية أخرى من انفراد صريح بمرمى الجزيرة، وسدد الكرة بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 55.

وبمرور الوقت، اعتمد الجزيرة على الدفاع، للحفاظ على هدف التقدم، وهاجم الفريق الإيراني بقوة، وكاد دانيال يحرز التعادل في الدقيقة 65، لكن علي خصيف خرج من مرماه في الوقت المناسب.

وأسفر الهجوم المكثف لتراكتور عن هدف التعادل الذي أحرزه البديل فرزاد حاتمي بضربة رأس متقنة في الدقيقة 77. وأضاع دانيال فرصة ذهبية في الدقيقة 81 لإحراز الهدف الثاني، لكن خصيف تصدى له وأمسك الكرة، تلاه إحسان بفرصة أخرى في الدقيقة 86، ولم يحتسب الحكم الصيني فو مينغ ضربة جزاء صحيحة للجزيرة، بعد عرقلة زايد العامري داخل المنطقة في الدقيقة 89.