خالد صقر الأكثر تعرضاً للإنذار والطرد في دوري «الهواة»

لاعب مواطن يتلقى 6 بطاقات صفراء و3 حمراء في 10 مباريات

صورة

سجل لاعب فريق الخليج خالد صقر رقماً قياسياً في عدد البطاقات الملونة التي تلقاها خلال المباريات الـ10 التي خاضها مع فريقه في دوري أندية الدرجة الأولى «الهواة» والدور التمهيدي لمسابقة كأس رئيس الدولة، إذ أشهر قضاة الملاعب في وجهه تسع بطاقات (ست صفراء وثلاث حمراء).

وأعرب اللاعب عن استيائه لكثرة البطاقات التي تلقاها، لأنها أساءت إليه أولاً وإلى ناديه ثانياً، على حد تعبيره، وقال لـ«الإمارات اليوم» إن «البطاقات التي تعرضت لها أفقدت الفريق الاستقرار الفني على التشكيلة الأساسية، ولعبت دوراً سلبياً في نتائج الفريق، وجلست كثيراً خارج الملعب بسبب هذه البطاقات، لكن البركة في بقية اللاعبين الذين كانوا يسدون الفراغ».

ووعد جمهور وإدارة النادي بأن تكون البطاقة الحمراء التي نالها مع فريقه في المباراة الماضية مع اتحاد كلباء الأخيرة له في الموسم الحالي.

وبرر صقر كثرة البطاقات، قائلاً: «الكثير من هذه القرارات التحكيمية المتخذة بحقي كان متسرعاً، خصوصا الحمراء منها، ومعظمها مشددة أو غير مستحقة، وفي المباراة الاخيرة ضد اتحاد كلباء خرجت مطروداً، على الرغم من أنه كان أول خطأ ارتكبه في المباراة بأكملها، وجاء في الدقيقة 89 من اللقاء».

وأوضح «لا أتهم الحكام بتقصد طردي، لكن كان عليهم ألا يستعجلوا باتخاذ القرارات بحقي، وأن يساعدوني في الابتعاد عن المشكلة التي أتعرض لها». وتابع «أخبرني أحد قضاة الملاعب بأنه لا تكاد تخلو جلسة من جلسات التحليل الخاصة بالحكام إلا وتم التطرق من خلالها إلى اسمي والحالات التي بموجبها يتم منحي الإنذارات، وإن بعضها لم يكن مستحقاً، ولا أعتبر ذلك تبريراً، بل على العكس فأنا أشعر بالحزن والاستياء لهذا العدد من البطاقات الملونة، وفي كل مرة أتمنى الابتعاد عن الخطأ لكني أتعرض له، أفاجأ بإشهار البطاقات بحقي من نصف خطأ في بعض الحالات».

وأكمل «أحد الحكام الدوليين (فضل عدم ذكر اسمه) طلب مني قبل بدء إحدى المباريات في الموسم الماضي عندما كنت ألعب لفريق الشعب بأن أنتبه لنفسي جيداً، وبأنه سيعاقبني بشدة إذا ما ارتكبت الخطأ، ووقتها ركزت على الابتعاد عن الوقوع بالأخطاء، وكافأني الحكم بالإشادة بعد نهاية المباراة، رغم أن تلك النصيحة شتتت تركيزي».

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة نادي الخليج المستشار أحمد سعيد النقبي بأن اللجنة الفنية ستجلس مع اللاعب لبحث مشكلته التي تتكرر لبحث الأسباب والحد منها، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «لا نقبل أن يكون أحد لاعبينا من أبرز اللاعبين المحليين تعرضاً للإنذارات، وسنجلس معه للبحث في ذلك، وأعتقد بأن الحرص الكبير الذي يبديه اللاعب أثناء المباراة، خصوصاً أنه يلعب مدافعاً يضعه عرضة للوقوع بالاخطاء، لكن في الوقت نفسه ندرك أن ذلك لا يمنحه الحق بنيل الإنذارات المتكررة، ونتمنى أن يتخلص منها قريباً».

وأضاف «خالد صقر لاعب خلوق وهادئ ومتمكن في الملعب، وهو ما يزيد من حيرتنا لكثرة الأخطاء التي يقع فيها في المباريات، وسنبحث عن الأسباب لكي يتفاداها اللاعب مستقبلاً، لأنها مضره له من الناحيتين الفنية وأيضاً المادية لانه بموجب اللوائح فإنه يخصم غرامة الانذار من راتبه الشخصي، ونحن في النادي لا نهدف إلى تغريم اللاعب مادياً بقدر تنبيهه للخطأ».

طباعة