بزيادة 8% عن عام 2013

442 مليــون درهم موازنة القطاع الرياضي في دبي عام 2014

صورة

أعلن مجلس دبي الرياضي عن موازنة القطاع الرياضي لإمارة دبي لعام 2014 والبالغة 442 مليوناً و100 ألف درهم بزيادة أكثر من 30 مليون درهم أي ما يعادل 8% زيادة على موازنة عام 2013، التي بلغت حينها 411 مليوناً و490 ألف درهم.

جاء ذلك، خلال الاجتماع الـ41 للمكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي الذي عقد يوم أول من أمس برئاسة مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس المكتب التنفيذي.

الاشادة ببرنامج «غرس»

واطلع المكتب التنفيذي في الاجتماع على التقرير الخاص بمعايير تنظيم واستضافة الأحداث الرياضية في دبي، الذي يهدف لوضع معايير دقيقة وعالية المستوى لتنظيم أية فعالية رياضية في إمارة دبي، وتشجيع التنوع في تنظيم البطولات لمختلف الرياضات، وتم كذلك الاطلاع على التقرير الخاص ببرنامج غرس الذي اطلقه المجلس لتعزيز القيم السلوكية لجميع العاملين في أندية دبي من رياضيين ومدربين وإداريين وسائقين، وغيرها من الفئات التي تعمل في الأندية، بما يجعل من أندية دبي مكانا متميزا على المستويات التربوية والرياضية والثقافية، وقد اشاد المكتب التنفيذي بهذا البرنامج وبالدور المهم الذي يقوم به تجاه جميع المنتسبين للأندية، وتعزيز القيم الايجابية والمثل الحميدة في نفوسهم.

ورفع مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على الرعاية الكبيرة والدعم المستمر والمكارم السخية التي يتم تخصيصها للقطاع الرياضي في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تؤكد نهج القيادة الرشيدة تجاه هذا القطاع المهم وحرصها على رعاية أبناء الوطن وتعزيز دور ومكانة الرياضة في المجتمع.

وأكد مطر الطاير أن موازنة القطاع الرياضي لإمارة دبي ارتفعت للعام الرابع على التوالي بعد أن بلغت موازنة عام 2011 مبلغ 292 مليون درهم، فيما بلغت موازنة عام 2012 مبلغ 317 مليون درهم وارتفعت بدورها إلى 411 مليوناً و490 ألف درهم في عام 2013 لتصل إلى 442 مليوناً و100 الف درهم في العام الجاري، وهو الأمر الذي يؤكد بلغة الأرقام الواضحة مدى الدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي وتنامي هذا الدعم سنوياً بفضل زيادة قاعدة ممارسة الرياضة في دبي، وتنظيم البطولات الرياضية المحلية والدولية فيها، وكذلك الاستمرار في تشييد منشآت رياضية جديدة ومختلفة الاستخدامات تخدم العاملين في القطاع الرياضي وعموم أفراد المجتمع، انطلاقاً من رؤية المجلس لبناء مجتمع رياضي متميز.

وأكد رئيس المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي، أن زيادة موازنة القطاع الرياضي تأتي لدعم القطاع الرياضي في دبي، الذي يشهد توسعاً وتطوراً نوعاً وكماً، كما يعزز المكانة الدولية المرموقة التي باتت تحتلها في الرياضة العالمية والتي ترجمها تطور ترتيب دبي بين المدن المستضيفة للأحداث الرياضية العالمية وحلولها بالمركز الثاني عالميا، بعد العاصمة البريطانية لندن، كما أن الإعلان سنوياً عن موازنة القطاع الرياضي ومجالات صرفها يأتي انطلاقاً من مبدأ الشفافية في العمل والاعلان بلغة الأرقام الواضحة عن تطور العمل، سواء في قيمة الموازنة المخصصة أو في عدد الفعاليات الرياضية السنوية في دبي، التي يتم تقديمها للجميع سنوياً عبر وسائل الإعلام.

وتأتي الزيادة الجديدة للقطاع الرياضي لتقدم اضافة للأندية في الإمارة، وكذلك للأحداث الرياضية التي يتم تنظيمها والمنشآت الرياضية التي يتم تشييدها بشكل مستمر.

وتم في الاجتماع الاطلاع على تقرير عما تم انجازه خلال عام 2013 الذي كان عاماً مميزاً، والتأكيد على أن يكون العام الجاري عاماً أكثر تميزاً، كما تم في الاجتماع الاطلاع على التقرير الخاص الذي تم وضعه لتحديث الخطة الاستراتيجية للمجلس 2011-2015 بما يتناسب مع التطورات الحاصلة على القطاع الرياضي محلياً واقليمياً وقارياً ودولياً، وبما يحقق الهدف المنشود منها.

وتم في الاجتماع أيضاً الاطلاع على تقارير عمل اللجان الدائمة في المجلس خلال العام الماضي وخطط العمل للعام الجاري، بما يحقق الاضافة النوعية لعمل كل لجنة، وتقرر اعادة تشكيل اللجان في المجلس لتكون ثلاث لجان هي: لجنة الخطة الاستراتيجية، لجنة التطوير الرياضي ، ولجنة الاستثمار والمشروعات.

كما تم في الاجتماع الاطلاع على التقرير الخاص بإضافة فئات لتقييم الأندية الرياضية في دبي، لتحقيق التطور المنشود في مختلف مجالات العمل، وتقرر اضافة عدد من الفئات للتقييم لعام 2014 وهي: فئة أفضل ناشئ، المشروع المشترك، أفضل ناد - شركة كرة قدم في مجال المسؤولية المجتمعية، أفضل مبادرة، أفضل ناد- شركة كرة قدم في مجال التسويق والاستثمار، أفضل مدرب كرة قدم شاطئية، أفضل نادٍ في الرياضات النسائية.

 

 

طباعة