مفاوضات الوحدة مع محمود خميس تتعثر عند 20 مليون درهم

محمود خميس (يمين)أحد أبرز اللاعبيين في الوحدة .تصوير : إريك أرازاس

أكد رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي الوحدة عارف العواني، أن مفاوضات النادي مع مدافع الفريق الأيسر الدولي محمود خميس لتجديد تعاقده مع العنابي الذي ينتهي بنهاية شهر أغسطس المقبل لمدة أربع سنوات مقبلة، قد تعثرت ووصلت إلى أشبه بطريق مسدود، بعد أن فوجئت إدارة الشركة بأن اللاعب يطلب خمسة ملايين درهم في الموسم الواحد، أي 20 مليون درهم في السنوات الأربع، وهو فوق طاقة النادي المالية، على حد تعبيره.

وقال العواني لـ«الإمارات اليوم»: «نرحب بالتجديد لكل نجوم الفريق من أصحاب الخبرة، سواء محمود خميس أو غيره، ولا نسعى للتفريط في أحدهم، لكن بما يتناسب مع إمكانات النادي المالية، وقد طلب محمود خميس مقابلاً نراه مبالغاً فيه إلى حد كبير، ونحن متمسكون به حتى آخر لحظة من خلال العرض المالي الذي قدمه إليه الوحدة، وإذا أصر اللاعب على طلباته المالية ورفض العرض فلن نقف في طريقه، ونتمنى له التوفيق أينما ذهب». ونفى العواني وصول أي عروض رسمية من أي ناد بالدولة لشراء أو إعارة محمود خميس حتى يوم أمس، وقال «كل ما تردد عن وجود مفاوضات بين النصر والوحدة أو اللاعب ونادي النصر غير صحيح».

وعما يتعلق بالمهاجم محمد الشحي، الذي ينتهي عقده أيضا في نهاية أغسطس المقبل، قال عارف العواني: «بدأنا بالفعل مفاوضات التجديد مع اللاعب، وقد أبدى مرونة كبيرة، لكن لم يتحدد المقابل المالي الذي سيتقاضاه أو مدة العقد».

 

طباعة