كاميللي: النقطة مع عجمان مُرضية

مدرب الصقور كاميللي يبحث عن لاعبيين جدد.أرشيفية

أبدى مدرب الفريق الأول لنادي الإمارات، البرازيلي باولو كاميللي، رضاه بنقطة التعادل التي كسبها فريقه أمام عجمان، ووصفها بأنها «نقطة واقعية»، قياساً بالظروف التي صاحبت الصقور في المباراة التي انتهت نتيجتها بالتعادل بهدف لكل منهما.

وقال كاميللي في المؤتمر الصحافي بعد المباراة إن «الفريق اضطر إلى أن يلعب بعدد من البدلاء الجدد الذين يخوضون مباراتهم الأولى في دوري الخليج العربي لكرة القدم، بسبب الغيابات التي طالت الفريق قبل بدء المباراة بأيام قليلة، وأبرزها غياب هداف الفريق ومحترفه الأرجنتيني هيريرا، فضلاً عن لاعبين بارزين آخرين مثل هادف سيف وعبدالله علي بسبب الإصابات أو الحرمان الإداري.

وكشف أن الإندارات العديدة التي تعرض لها الصقور أثقلته كثيراً، وأظهر كاميللي شجاعة اكبر بالاعتراف بأن ضيفه عجمان كان الطرف الأفضل في الشوط الثاني، ووصف فريقه بأنه لم يلعب بشكل جيد كما عهده الجمهور والمراقبون في المباريات السابقة، وأضاف: «خضنا المباراة بنقص واضح من اللاعبين الأساسيين، والاحتياط ظهروا جيدين لكنهم لم يكونوا بمستوى الغائبين، قياساً بأعمارهم الصغيرة بعد أن تعرضوا لضغط كبير بسبب شعورهم بضرورة تحقيق الفوز في المباراة، وهذا أمر لم يستطيعوا تحمله، وعموماً أنا راضٍ عنهم».

وتابع: «كدنا نسجل أكثر من هدف في الشوط الأول، وأضعنا فرصاً عديدة للتسجيل كانت ستقودنا لكسب المباراة لولا التسرع»، وجدد حديثه بأن عليه أن يبحث عن مهاجمين مواطنين سيتم التعاقد معهم في فترة الانتقالات الشتوية. وبات الصقور من اكثر الفرق عرضة للعودة إلى الهواة.

طباعة