النمر: المدرب اختار أفضل عناصر الكرة الإماراتية

التشكيلة تحظى بالتجانس وتمزج بين الخبرة والشباب. أ.ف.ب

عدَّ مدرب نادي الشارقة الأسبق عبدالمجيد النمر القائمة الحالية التي وجه لها المدرب مهدي علي الدعوة للمشاركة في «خليجي ‬21»، المقررة في البحرين الأسبوع المقبل، الأفضل والأنسب للدفاع عن طموحات الأبيض الإماراتي في البطولة، مؤكداً أن عناصر المنتخب متجانسة وقادرة على قيادة الأبيض إلى إنجاز جديد، على غرار ما حدث عند مشاركة هذه المجموعة في تصفيات أولمبياد لندن ‬2012.

وقال النمر لـ«الإمارات اليوم»، إن «المدرب مهدي علي يعرف العناصر الحالية في صفوف الأبيض، منذ وقت طويل، الأمر الذي يساعده على وضع الأسلوب التكتيكي المناسب في مباريات (خليجي ‬21)، والشيء الجيد أن التشكيلة الحالية تتآلف من بعض عناصر الخبرة، خصوصا إسماعيل مطر ووليد عباس وعلي خصيف، ما يعني أن المدرب نجح في إيجاد توليفة ممتازة من عناصر الخبرة والشباب».

وكان المدرب مهدي علي أعلن، أخيرا، عن ضم ‬23 لاعبا لقائمة المنتخب المشاركة في «خليجي ‬21» بالبحرين من بينهم ثلاثة لاعبين فقط كانوا في القائمة التي اختارها المدرب السابق للمنتخب الوطني، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، للمشاركة في خليجي ‬20 باليمن، هم وليد عباس، إسماعيل الحمادي وعلي مبخوت.

يذكر أن النسخة الماضية من البطولة شهدت غياب كل لاعبي المنتخب الأولمبي ونادي الوحدة، بسبب مشاركة المنتخب في دورة الألعاب الآسيوية في مدينة جوانزهو الصينية، والوحدة لمشاركته في بطولة كأس العالم للأندية في أبوظبي.

ويفتتح المنتخب الوطني مشواره في البطولة بلقاء نظيره القطري في الجولة الأولى في الخامس من يناير الجاري، بينما ستكون مباراته الثانية مع منتخب البحرين في الثامن منه قبل أن يختتم الدور الأول بلقاء منتخب عمان في ‬11 منه.

وأكد النمر أن تعافي اللاعب إسماعيل مطر من الإصابة التي غيبته عن صفوف فريقه مباريات عدة الموسم الجاري، يعد نقطة مهمة ينبغي الاستفادة منها، بسبب الخبرة الجيدة التي يمتلكها اللاعب في بطولات الخليج، مضيفا «أعتقد أن مطر أثبت تجانسه الجيد مع القائمة الحالية خلال مشاركته مع الأولمبي في نهائيات أولمبياد لندن ‬2012، ويمكن أن يسطع نجمه في البطولة الحالية، فهو قائد حقيقي في الميدان، وهداف من طراز ممتاز ولديه ذكريات رائعة مع بطولات الخليج، إذ سبق له الحصول على لقب هداف النسخة الـ‬18 في أبوظبي». وأضاف «يتحدث البعض عن غياب عناصر مهمة عن صفوف المنتخب، خصوصا مدافع الأهلي بشير سعيد ومهاجم الشباب عيسى عبيد، ولا أعتقد أن عدم ضمهما للقائمة المشاركة في (خليجي ‬21) يمكن أن يقلل من نجوميتهما، فالصواب أن المدرب اختار العناصر التي يعتقد أنها يمكن أن تخدم طموحاته في البطولة الخليجية وينبغي احترام هذه الخيارات».

وأكمل «أعتقد أن المنتخب سيذهب إلى البحرين للمنافسة وليس مجرد المشاركة فقط، فهو يمتلك المعطيات التي تساعده على تحقيق هذا الشيء، بوجود العناصر الجيدة، وأتمنى دعم طموحاته في البطولة ومساندة اللاعبين الشباب لتحقيق الآمال المرجوة».

وعن حظوظ اللاعب أحمد خليل في التألق مع الأبيض في «خليجي ‬21»، قال «أعتقد أن موهبة اللاعب خليل لا خلاف عليها، فهو أفضل لاعب شاب في آسيا قبل سنوات عدة، وله قدراته التهديفية الممتازة التي يمكن أن تشكل الفارق الجيد في الميدان، والسبب الوحيد الذي غيبً خليل عن زيارة الشباك وجوده على قائمة البدلاء بفريقه، لكن المؤكد أنه سيحصل على فرصة جيدة في البطولة الخليجية مع مهدي علي ولن يعجز وقتها عن تفجير طاقاته الهجومية في شباك المنتخبات الأخرى».

وأضاف أن «الفرصة ستبدو سانحة أيضا للاعب خليل للعودة مرة أخرى إلى قائمة فريقه في الدور المقبل من الدوري، بعد إيقاف غرافيتي ست مباريات من قبل لجنة الانضباط في اتحاد الكرة، وهذا الشيء سيؤدي إلى ايجابيات عدة من بينها استعادة الثقة بقدراته بعد أن أدى وجوده على الدكة إلى غياب قدراته الهجومية».

واختتم «لاحظنا أن لاعب الجزيرة علي مبخوت أثبت أنه من العناصر الجيدة بعد أن حصل على فرصة المشاركة مع فريقه في الدوري، فنجح في احراز الأهداف مرات عدة، وهذا أكبر دليل على أن اللاعبين المواطنين يمكن أن يصنعوا الفارق، حال حصلوا على فرصة المشاركة في التشكيل الأساسي».

طباعة