بشير: صداقتي مع بني ياس ستنقلب في لقاء الأردن وعُمان

قال لاعب نادي الظفرة، العماني فوزي بشير، إنه سينسى علاقته مع زميله في النادي، المدافع الأردني أنس بني ياسين، عندما يتواجهان في المباراة المرتقبة بين المنتخبين العماني والأردني يوم 16 الجاري في مسقط، ضمن الجولة الخامسة من الدور الرابع الحاسم لتصفيات مونديال ،2014 مضيفاً «الحقيقة أننا زملاء بصفوف فريق الظفرة، لكن كل شيء سيتغير في مسقط وسأخوض المواجهة مع بني ياسين بطموح الفوز لمساعدة منتخب بلادي على العودة من جديد إلى الواجهة». وأكمل «تنتظرنا مواجهة صعبة أمام المنتخب الأردني في ملعبنا وأمام جمهورنا، ولا بديل عن الفوز وحصد النقاط الثلاث لدعم حظوظنا في التأهل وتعديل رصيدنا من النقاط إلى خمسة بفارق نقطة عن الأردن، خصوصاً إثر الخسارة التي مني بها المنتخب الاسترالي أمام نظيره الأردني في الجولة الرابعة 1/،2 وهناك مرحلة مهمة من التحضير للمباراة المقبلة». وتابع «الأمور تمضي على نسق جيد من التحضير، وهناك رغبة كبيرة من اللاعبين في استغلال الظروف الراهنة بالتصفيات الآسيوية، فنحن أمام مرحلة مهمة تستدعي استغلال الفرص المتاحة بكثير من المسؤولية حتى ننجح في الاختبار المهم أمام الأردنيين في مسقط ونعود إلى الواجهة مرة أخرى».

وفي جانب آخر، قال بشير (27 عاماً) لـ«الإمارات اليوم»، إن «الخسارة العريضة لفريقه أمام العين ضمن المرحلة الثالثة من الدوري بسباعية نظيفة لن تؤدي إلى واقع غير جيد في صفوف الغربية من شأنه أن يؤثر في معنويات اللاعبين»، مضيفاً «الخسارة واردة في جميع المباريات، وهي لا تقلل من قيمة فريقي الجيدة، لكن المهم أن نبحث عن الحلول التي تؤدي إلى تجاوز ما حدث حتى نعود أقوياء في المرحلة الرابعة من الدوري أمام نادي الجزيرة على ملعب الغربية». وأضاف «ينبغي أن نركز على المرحلة المقبلة وننسى ما حدث أمام العين حتى لا نتوقف عند محطة الخسارة القاسية، فالصواب أن نتجاوز السلبيات ونستفيد من الايجابيات حتى ننطلق مجدداً إلى أجواء الدوري بتفاؤل عريض، يقودنا إلى تعزيز طموحنا بالمنافسة على تحسين موقعنا وتأكيد حضورنا المشرف مع المحترفين في الدوري».

طباعة