الطنيجي: الذيد دخل التاريخ

مدرب دبا الفجيرة: لم أطالب اللاعبين بتفادي الإنذارات

مدرب دبا الفجيرة ألكسندر. الإمارات اليوم

نفى مدرب دبا الفجيرة البرازيلي سيرجيو الكسندر أن يكون طالب لاعبيه بعدم الاكتراث بالنتيجة التي ستؤول إليها مباراة فريقه مع الذيد، التي خسرها 2ـ،1 في دور الـ16 من الكأس، وذلك بحجة عدم تعرضهم لإنذارات تؤثر فيهم لاحقاأ، وقال لـ«الإمارات اليوم»: لم أطالب اللاعبين بتفادي الإنذارات، ولم أتفوه بكلمة من هذا القبيل، لأنني كمدرب، ليس لدي فرق بين مسابقة وأخرى، وان اللاعبين اذا ما التزموا بما هو مطلوب منهم، ولعبوا بتركيز، فلن تأتيهم الانذارات بأي شكل، ربما قال لهم ذلك شخص آخر في النادي، لاأعلم كيف ومن سرب لهم تلك التعليمات.

وكان مدير الفريق الاول بنادي دبا الفجيرة، جمعة العبدولي، قد قال لـ«الإمارات اليوم»: نخشى أن يرهق فريقنا بإنذارات جديدة، إلا أنه أكد أن أحداً لم يطالبهم بتوخي الحذر بذلك، خشية التأثير في الأداء.

ومن جانبه، عبر مدرب الفريق الأول بنادي الذيد محمد سعيد الطنيجي عن سعادته لتأهل فريقه للدور ربع النهائي للكأس بعد الفوز على دبا الفجيرة (2-1)، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «حققنا فوزاً كبيراً ومهماً، أدخلنا تاريخ الكرة الإماراتية عبر بوابة الكأس، نعيش فرحة مستحقة بهذا التأهل الرائع، كونه يأتي للمرة الأولى في تاريخ مشاركات النادي، فضلا عن أن هدافي فريقنا، ومنذ انطلاق الموسم الحالي يعيشون فترة غياب الحظ بالتسجيل، لكن في لقاء العروبة حالفهم الحظ، وتمكنوا من العودة لإحراز الاهداف، ونتمنى أن يكون هذا الفوز بمثابة عودة الفريق الى جادة الانتصارات. وعن المباراة المقبلة مع الشباب، قال الطنيجي «أتمنى ان يبقى شهر فبراير الجاري شهر الافراح والبشائر على نادينا، وأتمنى ان نختتمه ببلوغ مرحلة أعلى في المسابقة، وسنعمل كثيرا ومن دون كلل، وسنواصل رفع راية الإصرار الى ما بعد مباراتنا مع الشباب، لعلنا نظفر بنتيجة تؤمن لنا المواصلة، وهذا على الرغم من ان الجميع يعلم بأن الجوارح فريق كبير، ونحن أول من يكن له كل الاحترام»، مؤكدا أنه لن يبقى يتمنى، بل هنالك ما سيعمل على إنجازه قبل حلول المباراة المقبلة في المسابقة.

طباعة