لقاء بين اتحاد ألعاب القوى ومجلس الشارقة الرياضي

 

قام اتحاد ألعاب القوى بزيارة مجلس الشارقة الرياضي، حيث التقى الأمين العام للمجلس أحمد الفردان، وعدداً من المسؤولين، في سعي للتواصل مع الهيئات الرياضية بالدولة، وفي مقدمتها المجالس الرياضية، ضمن استراتيجيته الطموحة التي تهدف إلى المحافظة على ما تحقق من إنجازات وتعزيزها في المستقبل القريب.

ضم الوفد رئيس الاتحاد المستشار أحمد الكمالي، وأمين السر العام سعد عوض المهيري، والمدير المالي للاتحاد علي بن زايد.

ورحب الفردان بوفد اتحاد ألعاب القوى، مؤكداً «حرص مجلس الشارقة، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على أن تحظى بقية الألعاب بالاهتمام، من منطلق واجبنا المجتمعي تجاه شبابنا، وستكون هناك مفاجآت في المستقبل القريب على صعيد المنشآت والبنية التحتية الرياضية، لأنه يجب ألا ينسينا الاحتراف أموراً إنسانية حياتية تمس أبناءنا، لذلك حاولنا قدر استطاعتنا ألا تطغى كرة القدم على بقية الألعاب.

من جانبه، أكد الكمالي أن مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى حرص على القيام بهذه الزيارة، الى جانب عزمه القيام بزيارات مماثلة في الأسابيع المقبلة الى بقية الهيئات والمجالس الرياضية بالدولة، لأنه لا يمكن أن يعمل الاتحاد بمعزل عن الداعمين له الذين يمثلون الشرايين التي تغذيه بالدماء الجديدة حتى يعيش مع أقرانه من الاتحادات الرياضية. كما أكد الكمالي أن اتحاد ألعاب القوى حريص كل الحرص على إطلاع شركاء النجاح على استراتيجيته وخططه الطموحة، حتى يتم وضع آلية عمل مستوحاة من الميدان لأجل مصلحة الرياضيين في المستقبل.

طباعة