تين كات: لا علاقة لتبديلاتي بتعادل الأهلي وبني ياس

الأهلي فوجئ بأداء غير عادي من بني ياس أفقده نقطتين ثمينتين.           تصوير: مصطفى قاسمي

بدت الحسرة وملامح الانزعاج واضحة على ملامح مدرب النادي الأهلي تين كات بعد نهاية المباراة التي جمعته مع بني ياس أول من أمس، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكلا الفريقين، وفسر مدرب الفرسان الهولندي شعوره بالاحباط لعدم تمكن لاعبيه من استكمال المباراة حتى نهايتها بالإصرار والأداء العاليين اللذين بدؤوا بهما المباراة، وحتى قبل خمس دقائق من نهايتها»، واصفاً رغم ذلك لاعبيه بأنهم «كانو أكثر من رائعين».

 البنزرتي: السماوي في الطريق الصحيح 

عبر مدرب بني ياس عن سعادته بالتعادل المثير الذي اقتنصه فريقه أمام الأهلي، وقال «وضعت في حساباتي أن أجاري الفريق المقابل في المباراة اكثر من التفكير في التغلب عليه، فقد كانت مباراة صعبة، ورغم من ذلك حققنا تعادلا بطعم الفوز»، وأضاف «خرجت من المباراة بنقطة مهمة وتعزيز لمكانة الفريق من جهة، ومن جهة أخرى اكتمل تصوري عن البدلاء الذين وقفوا اشداء بدلاً من زملائهم الغائبين، وأنا سعيد بذلك، وأعتقد اننا في الطريق لتحقيق هدفنا الذي من أجله نعمل منذ بداية الموسم»، في اشارة منه الى بناء فريق قوي للمواسم المقبلة، مؤكداً أنه لا يفكر في صنع نجم معين دون آخر بل يسعى إلى بناء فريق كامل من النجوم حتى لا يتوقف عند محطة دون أخرى في المنافسات، واختتم حديثه بأنه سيكون مستفيداً من فترة التوقف المقبلة لاستعادة لاعبيه المصابين عافيتهم وعودتهم إلى الملاعب في الجولات المقبلة.

ودافع تين كات عن نفسه بأن الخسارة لم تحصل نتيجة تبديلات غير موفقة أجراها في الربع الاخير من زمن المباراة، قائلا «لقد استبدلنا لاعبين في خطي الهجوم والوسط بآخرين يلعبون في المراكز نفسها، وكلفناهم بواجبات زملائهم المستبدلين، بينما دخلت الأهداف بمرمانا من تلكؤ واضح لحارس المرمى يوسف الزعابي بإبعاده الكرة التي سجل منها الهدف الاول، وحتى الهدف الثاني جاء أيضا في غفلة واضحة من مدافعينا، ولم يكن بسبب معدنجي وأحمد خليل، وذلك يعني ان التبديلات لا علاقة لها بالخسارة.

وأكد مدرب الأهلي تين كات «أنا هنا منذ أسبوعين فقط وليس لدي فكرة كاملة عن اللاعبين المصابين في الفريق، وكان لزاما علي إشراك البدلاء لكي أتعرف إلى امكاناتهم قبل دوري ابطال آسيا حتى أتمكن من معرفة قدرات الجميع وهو ما حصل، لهذا أكرر أنه ليس هناك ربط بين اخراج حسني عبدربه والتعادل المفاجئ الذي حدث للفريق أو إشراك احمد خليل، فكيف سأتعرف إلى قدراتهم دون أن يكونوا موجودين في الملعب؟». وعن تأثير هذا التعادل في مباراته المقبلة مع مس كرمان الايراني في دوري ابطال آسيا، قال «ربما سيكون هنالك تأثير غير محبذ في اللقاء المقبل، إذا لم نسع إلى تصحيح الأمور، إلا أننا سنسعى إلى الوقوف على كل ما حصل في مباراة بني ياس»، وأشاد تين كات بالأداء الرائع الذي ظهر عليه لاعبوه العائدون من الإصابة، وقال عنهم «لقد كانوا لاعبين مميزين وأعجبت بهم كثيراً»، ولم يخف تين كات غضبه للدقائق الدراماتيكية التي مر بها الفريق، وهي لم تكن أكثر من الدقائق الخمس التي تلت الهدف الاول، فقد أكد ان المباراة كانت اشبه بأنها من طرف واحد، حتى الدقيقة الخامسة والثمانين، وان مهاجمه باري أضاع فرصة هدف ثالث، وهو بمواجهة المرمى وتصرف بشكل فردي، ولم يتعامل مع غيره في فرص أخرى كانت ستنهي المباراة لمصلحة الاهلي، بينما استفاد بني ياس من فرصتين سجلهما وحقق التعادل.
طباعة