الوصل يعسكر في قطر مارس المقبل

الوصل يتطلع إلى حجز مقعد آسيوي. تصوير: مصطفى قاسمي

 قرر نادي الوصل إقامة معسكر تدريبي في قطر خلال شهر مارس المقبل، لاستغلال فترة توقف دوري المحترفين لكرة القدم بالفترة من 19 فبراير الجاري وحتى 14 مارس المقبل، بسبب ارتباطات المنتخب الوطني الأول بالتصفيات القارية، فضلاً عن مشاركة أندية الأهلي والعين والجزيرة والوحدة في دوري أبطال آسيا.

وجدد لاعبو الوصل والجهازان الفني والإداري ثقتهم في قدرة الفريق على الحصول على المركز الرابع في مسابقة دوري المحترفين، لحجز مقعد في الدوري الآسيوي خلال النسخة المقبلة.

وأشاروا إلى أن فارق الست نقاط بين فريق الوصل وبني ياس، ليس كبيراً، ويمكن تعويضه في المباريات المتبقية من مسابقة دوري المحترفين.

ويحل الوصل حالياً في المركز الخامس على سلم الترتيب برصيد 20 نقطة خلف فريـق بني يــاس، الذي جاء في المركز الرابع برصيد 26 نقطة، ويتبقى على انتهاء المسابقة تسع جولات بمجموع 27 نقطة، ما يؤكد أن فرصة الفريق لاتزال قائمة في الحصول على المركز الرابع والمشاركة في دوري أبطال آسيا.

من جانبه، شدد مدير فريق الوصل حميد يوسف على أن هدف الوصل في المرحلة المقبلة هو تحقيق الفوز في المباريات المتبقية من مسابقة الدوري، وأشار إلى أن مسابقة الدوري لاتزال طويلة والمباريات المتبقية من الدور الثاني كفيلة بتغيير وضعية وترتيب الفرق في جدول المسابقة.

وأكد أن الوصل متمسك بالمنافسة على المراكز المتقدمة، وعدم التفريط في فرصة الحصول على المركز الرابع الذي يؤهل صاحبه للمشاركة في دوري أبطال آسيا.

وحول المباريات المتبقية للوصل في مسابقة الدوري، قال مدير الفهود إن فريقه يحترم جميع المنافسين. مضيفاً «نعلم جيداً أن جميع فرق الدوري سواء في القمة أو في القاع تسعى إلى الفوز وحصد أكبر عدد من النقاط، وهو الأمر الذي سيجعل من جميع المباريات المتبقية في مسابقة الدوري صعبة وغير مضمونة، ويتطلب الأمر منا مضاعفة المجهود والتركيز حتى نجمع أكبر عدد من النقاط». وقال حارس مرمى فريق الوصل ماجد ناصر إن هدف الفهود هو الاستمرار في تقديم العروض القوية، وحصد أكبر عدد من النقاط، والسعي إلى المراكز المتقدمة في مسابقة الدوري.

وأضاف «الوصل دائماً يخوض مبارياته بهدف واحد وهو الفوز والحصول على النقاط الثلاث، والمباريات المتبقية لنا في مسابقة الدوري كفيلة بالوصول إلى المراكز الأربعة الأولى، لأن مسابقة الدوري لاتزال في الملعب، وهناك 27 نقطة متبقية من المسابقة، وهي كفيلة بتغيير جدول ترتيب فرق الدوري».

وأكد ماجد أن فريق الوصل لديه قدرات وإمكانات كفيلة بأن تمكّنه من جمع أكبر عدد من النقاط في المباريات المتبقية.

وأشار إلى أن طموح فريق الوصل كبير ويتخطى مرحلة الوجود في منتصف جدول الدوري، وأشاد بالطموح والروح العالية التي يتحلى بها لاعبوا الوصل، وقال إن جميع أفراد الفريق لديهم تصميم وعزيمة قوية على الوصول إلى المراكز الأربعة الأولى في جدول الدوري.

وأكد الحارس الدولي أن جمهور الوصل يقوم بدور كبير في مساندة الفريق وبث الحماس في نفوس اللاعبين، وأشار إلى أن أنصار الإمبراطور عليهم دور كبير في المرحلة المقبلة، التي ستحتدم فيها المنافسة بين جميع فرق الدوري، سواء في مقدمة الجدول أو في القاع.

طباعة