هيكسبيرغر مستاء من دفاع الوحدة

أداء الوحدة بدا مرتبكاً في الشوط الأول.               تصوير: جوزيف كابيلان

قال النمساوي جوزيف هيكسبيرغر مدرب الوحدة إن القلق لم يساوره خوفاً من عدم فوز فريقه أمام تشرشل الهندي، رغم أفضلية الأخير بهدف السبق في المباراة التي جمعتهما أول من أمس، ضمن الدور التمهيدي الثاني المؤهل لدوري أبطال آسيا، لكنه أبدى استياءه من الإرباك الذي بدا عليه دفاع الفريق قياساً بالأخطاء الكبيرة التي ارتكبها اللاعبون أثناء المواجهة وكادت تكلف العنابي خسارة المباراة، على حد تعبيره.

ونجح العنابي في التأهل إلى دور المجموعات إثر فوزه العريض 5/2 بعد مباراة مثيرة شهدت أفضلية واضحة للفريق، خصوصاً في الشوط الثاني.

ويحسب للعنابي عودته السريعة إلى أجواء البداية بعد أربع دقائق فقط عن طريق اللاعب البرازيلي بيانو الذي تفنن في إهدار فرص التسجيل التي أتيحت له أمام المرمى الهندي.

ويفتتح الوحدة مشاركته في المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري أمام مضيفه زوبهان الإيراني ضمن المجموعة الثانية التي تضم أيضاً الاتحاد السعودي وبونيودكور الاوزبكي.

تحقق الهدف

وأضاف هيكسبيرغر أن «الوحدة نجح في تحقيق النتيجة المطلوبة أمام الفريق الهندي التي قادته إلى مرحلة المجموعات في دوري ابطال آسيا، رغم أنه كان يتوقع مردوداً أفضل من لاعبي الخط الخلفي».

وتابع «المهم أننا نجحنا في حسم التأهل إلى البطولة الآسيوية وحرصت على إجراء بعض التغييرات في القائمة الأساسية حتى أتيح فرصة الراحة لبعض اللاعبين بسبب الإرهاق الذي عانوا منه في الفترة الأخيرة، خصوصاً بعد مباراتي الكرامة السوري والأهلي، والمؤكد أنني حزنت كثيراً للإصابة التي تعرض لها اللاعب بشير سعيد في العضلة الخلفية وأرجو أن يعود سريعاً إلى قائمة العنابي بسبب أهمية المرحلة المقبلة، وحالياً نحاول وضع برنامج متوازن للاعبين حتى تكتمل درجة جهوزيتهم. ويتعين الإشارة إلى أنني أرجأت الزج باللاعب سعيد الكثيري في مباراة تشرشل، رغم مشاركته نحو 75 دقيقة في دوري الرديف أمام الأهلي».

وحول فرق المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا قال «علينا الحصول على معلومات كافية عن فرق المجموعة، وأسعى إلى تحقيق المفاجأة أمام صديقي البرازيلي سكورلاري مدرب نادي بونيودكور الاوزبكي حتى تبدو الأمور جيدة».

الضغوط النفسية

من جهته، أكد مدرب تشرشل الهندي، البرازيلي كارلوس بيريرا إن «الإصابة المفاجئة التي تعرض لها اللاعب فاشوم، والضغوط النفسية الهائلة التي عانى منها جميع اللاعبين قبل مواجهة الوحدة المدجج بالخبرة الميدانية وأبرز اللاعبين كانت من أهم أسباب خسارة فريقه».

وقال «توقعنا الذهاب بعيداً في دوري ابطال آسيا، ولكن الآن بات علينا أن ندرك جيداً أننا خسرنا أمام أبرز الأندية الآسيوية، إذ يجب الإشارة إلى أننا سننتقل إلى كأس الاتحاد الآسيوي، وهذا الشيء لا يخيب آمالنا».

طباعة