أبوظبي تستعدّ لكرة غرب آسيا للسيدات

البحرين والاردن من بين المنتخبات المشاركة.              أرشيفية

تستعد أبوظبي لحدث رياضي مهم يخص الجنس الناعم نهاية هذا الشهر، حين تستضيف بطولة اتحاد غرب آسيا للسيدات بكرة القدم في نسختها الثالثة خلال الفترة من 20 فبراير وحتى الأول من مارس المقبل. وتقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وتحت إشراف اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، واتحاد الكرة الإماراتي وبدعم كبير من مجلس أبوظبي الرياضي.

وتشارك في البطولة ستة منتخبات هي الإمارات، الأردن، الكويت، البحرين، فلسطين، وإيران، وستجري منافساتها بنظام المجموعتين لأول مرة منذ انطلاقها في عام 2005 في الأردن، وسيتم تحديد مواجهات الفرق في المجموعتين خلال مراسم القرعة التي تقام الأربعاء المقبل.

من ناحيتها، أكدت حفصة العلماء رئيسة لجنة كرة القدم النسائية ونائبة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن استضافة أبوظبي لبطولة اتحاد غرب آسيا للسيدات لكرة القدم بنسختها الثالثة ستشكل انعطافة مهمة في مسيرة تنوع البطولات الدولية، ويعكس الثقة الكبيرة المكتسبة من الاتحادات القارية والدولية بأبناء دولة الإمارات وبراعتهم الكبيرة في تنظيم أكبر الأحداث الدولية.

وتابعت العلماء حديثها بالقول إن الدعم والاهتمام الذي يوليه مجلس أبوظبي الرياضي لكرة القدم النسائية وسعيه الدائم لنشر اللعبة وغرس الثقافة الرياضية لدى الأجيال الواعدة، شكل نقطة جوهرية في ترجمة وبلورة الأفكار لواقع ملموس تستفيد منه فتيات وسيدات الإمارات، من خلال خططه المثمرة التي أسهمت في تشكيل لجنة لإدارة دفة كرة القدم النسائية، وتوظيف الكوادر النسائية والخبرات الرياضية لقيادة مهام العمل التي أثمرت عن استضافة بطولة اتحاد غرب آسيا الثالثة في أبوظبي، وهي المرة الأولى التي تقام خارج المملكة الأردنية الهاشمية، حيث أقيمت البطولتان السابقتان في الأردن.

وأعربت رئيسة لجنة كرة القدم النسائية عن ارتياحها الكبير للخطوات التي تسير بها اللجنة المنظمة للبطولة، مشيرة إلى أن أبوظبي جاهزة لاستضافة البطولة، حيث وضعت اللمسات الأخيرة لحفل افتتاح البطولة بشكل رائع ومميز، يعكس ليواكب النقلة الحضارية لعاصمة الرياضة والرياضيين.

طباعة