الصقـور تحـلّـق إلى نهــائي الكـأس

لاعبو الإمارات وقفوا سداً منيعاً أمام الهجمات العنابية. تصوير: جوزيف كابيلان

قاد المحترف المغربي نبيل الداوودي، فريقه الإمارات إلى بلوغ المباراة النهائية في كأس رئيس الدولة للمرة الأولى في تاريخه، بعد الفوز على الوحدة بهدف دون مقابل خلال مباراة نصف نهائي كأس رئيس الدولة يوم أمس، بملعب مدينة زايد في أبوظبي، وينتظر الصقور اليوم للتعرف إلى خصمهم المقبل في النهائي خلال مباراة الجزيرة والشباب.

وتمثل النتيجة مفاجأة غير متوقعة قياساً بالظروف التي عانى منها نادي الإمارات قبل المباراة، خصوصاً بعد إقصاء المدرب التونسي أحمد العجلاني وإسناد المهمة للمدرب الشاب عيد باروت. وعانى الوحدة كثيراً بسبب الأسلوب التكتيكي الجيد الذي اتبعه الإمارات في تضييق المساحات أمام المرمى.

وخيم التوتر على أجواء المباراة منذ الدقائق الأولى، بعد الإصابة البليغة التي تعرض لها مدافع الصقور يوسف موسى، إثر سقوطه القوي على الأرض بعد احتكاك مع لاعب العنابي إسماعيل مطر.

إثارة غائبة

وخلت المواجهة من الإثارة، وطغى الحذر التكتيكي على أجواء المباراة، رغم إيجابية ثلاثي الوحدة البرازيلي ماغراو وإسماعيل مطر ومحمد الشحي. وفي المقابل اعتمد الإمارات على تراجع اللاعبين إلى منطقتهم الخلفية والارتداد نحو المحاولات المعاكسة لاستغلال سرعة المغربي نبيل الداوودي والجزائري كريم كركار. ولاحت فرصة جيدة لبيانو أمام مرمى الشريف من عرضية مطر دون طائل، بعد أن سدد الكرة برعونة (10)، قبل أن يرد الداوودي بتسديدة قوية من ضربة ثابتة وصلت بصعوبة إلى الحوسني (17). وأهدر الشحي فرصة حقيقية لافتتاح التسجيل بعد عمل جماعي رائع بين مطر وماغراو في غياب التغطية الدفاعية (30). وبدت محاولات الصقور خطرة على مرمى الحوسني، خصوصاً عندما يمرر كركار الكرة إلى الداوودي داخل صندوق العنابي. واستعرض كركار أمام مرمى العنابي، وحاول تمرير الكرة من فوق الحوسني قبل أن يقلل المدافع بشير سعيد خطورتها (35). وطار الشريف ببراعة لإبعاد لعبة رأس صعبة سددها بيانو بعد تطاوله الناجح لعرضية مطر الجيدة أمام المرمى (46). وكان مطر على أعتاب التسجيل في مرمى الشريف بعد فاصل مهاري، قبل أن تبتعد الكرة بقليل عن المرمى (47).

حسم إماراتي

وبعد الاستراحة تابع العنابي ضغطه على مرمى الشريف سعياً لحسم النتيجة. وكاد الشحي يحسم المواجهة بعد عرضية مطر المثالية أمام المرمى إثر خطأ دفاعي (57). وبقيت الشباك عصية على لاعبي الفريقين، رغم المحاولات الجيدة التي لم يكتب لها النجاح. وتدخل النمساوي هيكسبيرغر مدرب الوحدة للمرة الأولى وسحب اللاعب يعقوب الحوسني لمصلحة المهاجم أحمد علي (66). وطالب بيانو حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء لمصلحة فريقه بزعم ملامسة الكرة يد المدافع علي محمد (70). وحاول مدرب الوحدة تعديل وضع فريقه في منطقة المناورة، بعد أن زج باللاعب الدولي عبدالرحيم جمعة بدلاً من محمود خميس.

وكاد البديل جمعة يرد التحية لمدربه بعد دقيقتين فقط، قبل أن يطير الشريف ببراعة لمنع هدف محقق (71). وتابع الشريف تألقه في المباراة، بعد أن أنقذ مرماه من هدف محقق إثر مواجهة صريحة مع بيانو (84). وانبرى الداوودي لركلة جزاء احتسبها الحكم حمد الشيخ لمصلحة كركار بعد تعرضه للدفع من أحمد علي محرزاً هدف المباراة الوحيد (90). ولم تفلح محاولات العنابي في العودة إلى صافرة البداية رغم المحاولات الكثيرة من مطر وبيانو.
طباعة