فادي الخطيب: انتقلت إلى الجلاء بحثاً عن البطولات

فادي الخطيب حقق لقب بطولة دبي الدولية مع ناديه السابق الرياضي.                 الإمارات اليوم

أكد نجم كرة السلة اللبناني فادي الخطيب، أن قرار رحيله من نادي الشانفيل واللعب للجلاء السوري في الموسم المقبل يعود إلى رغبته في العودة من جديد إلى منصات التتويج التي غاب عنها لمدة عام.

وكان الخطيب رحل من الرياضي اللبناني الى مواطنه الشانفيل في صفقة انتقال حر لمدة عام قبل أن يقرر حزم أمتعته للعب مع الجلاء في الموسم الجديد.

وقال «اعتدت دوماً الوقوف على منصات التتويج، ولست راضيا عن وضعي الحالي مع الشانفيل، فأنا لا ألعب من اجل المال وحده وإنما لتلبية رغبتي في تحقيق ألقاب وبطولات».

واشار «لا ألوم الشانفيل على وضعه بل على العكس أود ان أشكره لأنه احتضنني بعد رحيلي من الرياضي، وليس ذنب النادي أن منافسيه يملكون المال الذي يستطيعون من خلاله أن يتعاقدوا مع لاعبين أجانب يقدر ثمنهم بملايين الدولارات وهو ما صنع الفارق بالنسبة إليهم».

وأوضح «وجدت كراهية واضحة داخل نادي الرياضي من قبل رئيسه فؤاد غارودي، فقد أظهر لي موقفه العدائي بتصريحات اتهمني فيها بالتآمر لمصلحة اللاعب المصري إسماعيل أحمد المحترف السابق في الرياضي والذي رحل هو الآخر لخلافات مع غارودي أيضاً».

مباريات اليوم

تقام اليوم ثلاث مباريات، حيث يلتقي المنتخب الوطني في الثالثة من عصر اليوم مع مهرام الايراني في لقاء يتوقع أن يشهد الكثير من الإثارة يبحث خلاله الأبيض عن فوز ثان بعدما كان هزم الوحدة السوري في الجولة الماضية من المجموعة الأولى.

وفي المجموعة نفسها، يواجه الرياضي اللبناني الوحدة السوري عند الساعة السابعة والأمل يحدوهما بتقديم مواجهة لبنانية - سورية قوية تليق بمستوى اللعبة في كلا البلدين.

وفي المجموعة الثانية، يتقابل النصر مع سمارت الفلبيني عند الساعة الخامسة مساء في مواجهة يطلب فيها العميد الفوز من أجل تخطي نتائجه السلبية لاسيما أنه خسر المباراتين السابقتين أمام زين الأردني والجلاء السوري. وتختتم المواجهات بلقاء من العيار الثقيل يجمع زين الاردني مع الشانفيل اللبناني عند الساعة التاسعة.

وأشار «هذا الموقف أغضبني كثيرا ولكني التزمت الصمت وعدم الرد على هذه المهاترات لأن أخلاقي وتربيتي يمنعاني من الرد بأسلوب خارج عن النص، ومنذ أن خلعت قميص الرياضي وأنا أحاول مساعدة الشانفيل على المنافسة في البطولات ولكن مثلما تابع الجميع الفريق في بطولة دبي فهو يعاني من أمور كثيرة أهمها اللاعبون المحترفون الذين يعدون الجزء المهم في تكوين أي فريق».

وعن تقييمه للوضع الحالي الذي يمر به فريقه السابق الرياضي قال «من المؤكد أنني أتابع الفريق وأعرفه جيدا وأعتقد أنه تراجع كثيرا عما كان من قبل خصوصاً بعد رحيلي أنا وإسماعيل احمد، حيث فقد الفريق نحو 60٪ من قوته برحيلنا وهذه حقيقة لا يستطيع احد داخل النادي أو داخل أسرة كرة السلة في لبنان أن ينكرها».

وفيما إذا كان يرى أن بطولة دبي من الممكن أن تتأثر بتراجع مستوى الرياضي، قال «بطولة دبي ستبقى الاقوى والأفضل بين كل البطولات التي تقام في المنطقة، فالرياضي ليس وحده من يتحكم في قوة البطولة لكن هناك فرق أخرى قوية مثل الجلاء وزين ومهرام وفرق أخرى صنعت مع الرياضي قوة البطولة».

واختتم «بطولة دبي تتميز بلوائح سلسة تسمح للفرق بمشاركة المجنسين وثلاثة أجانب على العكس من بطولتي الحريري وحلب، فهما لا يسمحان بذلك وهذا ما يميز البطولة وجعلها أشبه ببطولة عالم مصغرة يشارك فيها أقوى الفرق».

سمارت الفلبيني يباغت زيـن الأردني

جوني جبور ــ دبي /فاجأ فريق سمارت غيلاس الفلبيني نظيره زين الأردني، وصيف النسخة الماضية، بتغلبه عليه 85-82 في المباراة التي جمعتهما أمس على صالة النادي الأهلي ضمن اليوم الرابع للبطولة. وتقدم سمارت في الأرباع الثلاثة الأولى بواقع «19 - 17 و25 - 20 و22- 19»، فيما عاد الربع الرابع لمصلحة زين «26 - 19».

وقدم الفريق الفلبيني عرضاً رائعاً، كشف التطور الحاصل في كرة السلة الشرق آسيوية، من حيث السرعة والتمرير، والمهارة العالية في الرميات الثلاثية، أما من الناحية الدفاعية فتمكن سمارت من إغلاق منطقته الدفاعية بشكل محكم فارضاً رقابة صارمة على مفاتيح لعب زين.

وتأثر زين بخروج نجمه راشيم رايت مصاباً بالتواء في القدم مع بداية الفترة الرابعة، ليخسر الفريق جهوده ويستعصي على زملائه العودة إلى اللقاء.

وكان الأردني سام دغلس أفضل مسجل في المباراة برصيد 21 نقطة، فيما ذهب لقب أفضل مسجل لفريق سمارت للاعب تيو كروستوفر جون بتسجيله 17 نقطة. من جهة أخرى، أكدت التقارير الطبية الاولية أن صعوبة إصابة راشيم رايت ستمنعه من المشاركة مع زين في بقية مشوار البطولة خصوصاً أنها ستغيبه نحو 10 أيام.

ويعد راشيم ثاني اللاعبين المقيدين في صفوف زين الذي يتعرض لإصابة قوية في البطولة بعد الاميركي كاندلراتز الذي أصيب في قدمه خلال مشاركته في مباراة النصر الافتتاحية، ووافقت اللجنة المنظمة على استبداله بلاعب أجنبي.

زين الأردني تعرض لصدمة قوية بإصابة راشيم رايت. - تصوير: أسامة أبوغانم

يستر: أداء المنتخب يتحسّن في البطولة

قال مدرب المنتخب الوطني، الاسترالي براين ليستر، إن «الأبيض يستفيد كثيراً من بطولة دبي الدولية لكرة السلة من أهمها تحسن جانب التسجيل لدى اللاعبين وتخطيهم حاجز الـ100 نقطة في مباراتهم الأخيرة ضد الوحدة السوري التي جرت أول من أمس». وأضاف «سعيد بالمستوى الذي قدمه الفريق في مباراتيه ضد الرياضي والوحدة وسعيد أكثر لأن الاداء رافقه فوز». موضحاً «نحاول أن نركز في الفترة المقبلة على الجانب الدفاعي الذي يعد نقطة ضعف واضحة في كرة السلة الإماراتية وسنعمل على بذل قصارى جهدنا للتغلب على هذه النقطة السلبية». وأكمل «عمدنا على اختيار المجموعة الأولى لأنها الأصعب والاقوى لنتمكن من تحقيق الأهداف الفنية التي نصبو إليها من البطولة». وكان الابيض خسر من الرياضي في المباراة الافتتاحية 81 /95 وفاز على الوحدة 103 / 86.

طباعة