رياضيون: المنتخب غير مقنع رغم طبع تأشـــيرة الدوحة

لاعب المنتخب محمد قاسم في حوار مع الماليزي محمد زكيان. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد إداريون ورياضيون أن المنتخب الأول لكرة القدم لم يقدم الأداء المقنع، رغم فوزه على نظيره الماليزي بهدف، وتأهله إلى نهائيات أمم آسيا لكرة القدم في قطر ،2011 في المباراة التي أقيمت مساء أول من أمس، على ملعب الشباب في دبي، معتبرين أن الأبيض ينقصه الكثير، لأنه أخفق في فرض أسلوبه وسيطرته على الملعب، خصوصاً انه ضم في صفوفه نخبة من أفضل العناصر في الدوري، إضافة لمواجهته خصماً ضعيفاً، مؤكدين أنهم كانوا يتوقعون أن تكون الإطلالة مختلفة في بداية عام .2010

واعتبروا أن عدم أهمية المباراة، وكون المنتخب ضمن التأهل حتى لو خسر اللقاء، أصاب اللاعبين بنوع من الاسترخاء خلال اللقاء.

وطالبوا الجهاز الفني بضرورة العمل على معالجة الأخطاء والسلبيات حتى يظهر بالصورة المشرفة التي تقنع الجمهور بالوقوف معه وتشجيعه والحضور في المباريات. واعتبروا انه وبجانب أن المنتخب كان غائباً في المباراة لتواضع مستواه، فإنه ايضاً بدا غريباً على أرضه وفي ملعبه، نتيجة لغياب الجمهور واستمرار مقاطعته للمنتخب، مشيرين الى انهم كانوا يأملون في أن يغار مشجعوا الابيض من الجمهور المصري الذي حضر بكثافة في ملعب الاهلي وساند منتخب بلده في مباراة ودية، وانه لا يوجد مبرر لهذا الغياب، لاسيما ان المباراة اقيمت في توقيت مناسب.

استرخاء اللاعبين

ورأى عضو مجلس ادارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الحكام ناصر اليماحي، أن الأداء غير مقنع رغم خوض المنتخب المباراة بعيداً عن اي ضغوط، لافتاً الى ان شعور اللاعبين بأن نتيجة المباراة ليست ذات أهيمة بالنسبة لهم ربما اصابهم بحالة استرخاء، خصوصاً أن المنتخب ضمن التأهل في كل الاحوال، وقال «المنتخب حقق الاهم حالياً وهو خطف تأشيرة العبور للدوحة».

جمهور مدلل

وهاجم اليماحي جمهور الابيض واصفاً إياه مجدداً بالمدلل، وقال «على جمهورنا أن يغير من نهجه الحالي ويتصالح مع منتخب بلده سواء كان اداء المنتخب مقنعاً ام غير ذلك».

واضاف «توقعنا ان يكون هناك حضور جماهيري كبير، لاسيما ان توقيت اقامة المباراة كان مناسباً جداً، اضافة للطقس الجميل، لكن في النهاية هذا هو حال جمهورنا المدلل».

الصبر جميل

وعزا مدير فريق كرة القدم في نادي الوصل حميد يوسف عدم ظهور المنتخب بالمستوى المطلوب لعدة عوامل، ابرزها انه وبجانبه ضمانه للتأهل فإن العناصر الحالية لم تصل لمرحلة الانسجام المطلوب، خصوصاً أن معظمهم من الوجوه الصاعدة، لافتاً الى ان نجوم المنتخب في حاجة لمزيد من الوقت والصبر عليهم حتى يصلوا الى المستوى الذي يرضي الطموح. واشار الى ان هناك ايضاً عدد من الوجوه عاد أخيراً من الاصابة، مثل اسماعيل مطر واحمد خليل، مستغرباً عدم اشراك المدرب للاعبين عامر عبدالرحمن وذياب عوانة كأساسيين في التشكيلة، رغم أدائهم المميز في الفترة الماضية. واعتبر ان غياب الجمهور عن المباراة لم يكن امراً غريباً، فقد تعود لاعبو المنتخب على ذلك.

مدرجات خالية

واعتبر كبير مشجعي نادي العين محمد راشد «العمدة»، أن المنتخب ورغم فوزه وحصوله على تأشيرة العبور للدوحة، الا نه لازال ينقصه الكثير حتى يحقق النتائج المرجوة ويظهر بالمستوى المشرف للكرة الاماراتية، مطالباً لاعبي المنتخب بضرورة تقديم الاداء الذي يقنع الجمهور بالحضور في المدرجات. وكشف «العمدة» انه لولا الجهود الكبيرة التي قام بها لاستقطاب الجمهور وتوفير المواصلات لهم، لكانت مدرجات نادي الشباب خالية من المشجعين.

وقال «كيف للمنتخب أن يقدم الأداء المقنع في ظل مدرجات خالية؟»، وتابع «تمنينا أن يغار مشجعو المنتخب من الجمهور المصري الذي حضر بكثافة في ملعب الأهلي لتشجيع منتخب بلده في مباراة ودية أمام مالي تحضيراً لأمم إفريقيا».

طباعة