الشباب يوقف مفاوضاته مع الأجانب

أوقف مجلس إدارة نادي الشباب المفاوضات التي كان يجريها مع عدد من اللاعبين الأجانب تمهيداً للتعاقد مع اثنين منهم خلال فترة الانتقالات الشتوية التي ستبدأ في 24 يناير الجاري، وذلك تنفيذاً لطلب المدرب البرازيلي بونا ميغو الذي أكد تمسكه بالأجانب الموجودين حالياً ضمن صفوف الشباب. وكان بوناميغو قد أعلن في مؤتمر صحافي عقب مباراة عجمان في كأس الرابطة عدم حاجة الشباب للتغيير في المستقبل. وقال عضو مجلس إدارة نادي الشباب المشرف العام على الفريق الأول خالد بوحميد «لقد أوقفنا المفاوضات مع اللاعبين الأجانب بعد التقرير الذي رفعه إلينا بوناميغو، ونحن نحترم قراره، على الرغم من أننا كنا قد قطعنا شوطاً طويلاً من المفاوضات مع المهاجم البرازيلي دياز، ومهاجم آخر من كولومبيا، وكان اللاعبان على وشك التوقيع للشباب». وتابع «نحن على قناعة بأن المدرب هو صاحب الرأي الأول والأخير في تحديد من سيبقى مع الشباب، وسعداء بقراره كونه سيوفر على إدارة النادي مبالغ مالية كبيرة كانت ستدفعها في الصفقات الجديدة». وأوضح «اللاعبون الأجانب ظهروا بصورة جيدة منذ قدوم المدرب الجديد، حيث نجح في إعادة اكتشاف اللاعبين وأحسن توظيفهم بشكل مكنهم من إظهار قدراتهم الحقيقية». وأكمل «لقد أغلقنا ملف اللاعبين الأجانب حتى نهاية الموسم، وأصبح تركيزنا الآن منصبّاً على اللاعب الآسيوي الذي سيحل بديلاً للبحريني حسين بابا الذي تم فسخ عقده مع النادي ورحل إلى نادي الرفاع».
طباعة