الرميثي: لابد من ارتقـاء طمـوح اللاعــبين إلى أكبر من ماليزيا

لاعبوا المنتخب في لحظة استراحة خلال تدريبات يوم امس. تصوير: اسامة ابوغانم

قال رئيس اتحاد كرة القدم ورئيس اللجنة الفنية محمد خلفان الرميثي، ان طموحات المنتخب واللاعبين يجب ان تكون كبيرة ولا تنحصر في الفوز على ماليزيا فقط والتأهل الى نهائيات كأس آسيا التي ستقام العام المقبل في العاصمة القطرية الدوحة.

وشدد على أهمية أن يسعى كل عضو في المنتخب الى إثبات ذاته وتقديم كل ما لديه وتحقيق نتيجة كبيرة، والمنافسة في الحصول على المركز الأول في المجموعة الثالثة التي تضم بجوار الأبيض كل من أوزباكستان وماليزيا.

وأكد الرميثي في تصريحات له للصحافيين على هامش وجوده في تدريبات المنتخب الوطني، الذي يستعد للقاء ماليزيا يوم الأربعاء المقبل، ان المباراة هي «الاختبار الرسمي الأول للمنتخبنا الوطني والمدير الفني كاتانيتش بعد التغييرات العديدة التي طرأت على الأبيض من خلال الأسماء التي تم اختيارها للدفاع عن ألوان المنتخب، سواء من العناصر التي سبق لها الدفاع عن الوان المنتخب أو من لاعبي منتخبنا للشباب».

واعترف رئيس الاتحاد بأن الفترة السابقة شهدت فقدان الثقة بالأبيض بعد الهزائم التي تعرض لها في الجولات الأخيرة من التصفيات المؤهلة الى المونديال، مشيراً الى أن الفوز وحده سيعيد الثقة لمنتخبنا، على ان يكون الفوز على اوزبكستان خارج أرضنا هو الطموح الذي سيضمن للأبيض الحصول على قمة المجموعة والدخول في قرعة النهائيات ضمن التصنيفات الأولى.

ورفض الرميثي اعتبار مباراة ماليزيا سهلة المنال، مشيراً الى ان المنتخب المنافس تطور كثيراً عن مباراة الذهاب السابقة، حيث سجل أداءً جيداً امام اوزبكستان وسورية.

نقص المهاجمين

وحول المشكلة التي يعاني منها الأبيض بغياب اللاعب المهاجم أو الهداف، قال «شهدت قائمة منتخبنا الوطني العديد من التبديلات والتغييرات في الفترة السابقة، واعتقد ان وجود اسماعيل مطر ومحمد الشحي واحمد خليل وسرور سالم وذياب عوانه يشير الى عدم وجود مشكلة على مستوى المهاجمين».

الأهداف المنشودة

وحول وضعية الجهاز الفني والمدير الفني كاتانيتش، والأهداف التي يتطلع اتحاد كرة القدم الى الوصول اليها، قال «أمام منتخبنا العديد من الاستحقاقات، فقد كانت الفترة الأولى للتعرف إلى اللاعبين وخوض المباريات الودية، وسيكون لدى الأبيض كأس الخليج ونهائيات كأس الأمم الآسيوية، التي تعتبر بطولة صعبة بكل المقاييس، وان كان وصولنا الى الدور نصف النهائي سيعتبر نجاحاً قياساً الى النتائج السابقة في البطولتين الماضيتين، من دون ان ننسى ان التصفيات الأولمبية ستكون هدفاً استراتيجياً بالنسبة لنا الى جانب الوصول الى مونديال2014».

وشدد رئيس اتحاد كرة القدم على ان كل البطولات والمشاركات الخارجية التي تنتظر المنتخب في غاية الأهمية، مشيرا الى ان التنسيق سيكون سمة العمل الأساسي بين المدربين كاتانيتش والمدير الفني للمنتخب الأولمبيمهدي علي، للتنسيق حول اللاعبين الذين سيتم اختيارهم للمشاركة في الاسياد أو العناصر التي سيخوض بها الأبيض بطولة كأس الخليج.

تضارب الاستحقاقات

واعترف الرميثي بأن مستوى بعض مباريات الدوري لا يرتقي الى المستوى المأمول، قبل ان يتطرق الى مسألة البرمجة للموسم المقبل، مشيراً الى ان العديد من الاستحقاقات ستتضارب مع دوري الموسم المقبل ومنها الاسياد وبطولة كـأس الخليج واستضافة الإمارات لمونديال الأندية ونهائيات كأس الأمم الأسيوية، لذا يجب ان نتعامل مع هذه الاستحقاقات وان نجد المخرج السليم الذي يضمن عدم المساس بالدوري وهيكلته، وان كان المخرج يتمثل في اقامة كأس اتصالات خلال تلك الفترة.

مخاطبة الاتحاد الدولي

وحول مونديال الشباب والخطوات التي قام بها الاتحاد في هذا الشأن، قال رئيس اتحاد كرة القدم «تسلمنا خطاباً من الاتحاد الدولي في 15 نوفمبر الماضي، حول ابداء الرغبة في استضافة الحدث، على ان يكون هناك خطاب ثانٍ في 15 يناير الجاري لتجهيز ملف استضافة المونديال، علماً بأن كل القرارات المصيرية سيتخذها الـ(فيفا) خلال هذا العام».

واكد ان اتحاد الكرة خاطب وزارة الداخلية والقوات المسلحة من اجل مشاركتهما في دوري الدرجة الأولى «ب» بداية من الموسم المقبل، في حال وافقا على تجهيز فريقين لتمثيلهما في المسابقات المحلية.
طباعة