سعيد عبدالله: الإعلام ضلل لاعبي الأبيض أمام أوزبكستان

المنتخب لم يقو على مجابهة أوزبكستان في الشارقة. تصوير: أسامة أبو غانم

قال رئيس لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم، سعيد عبدالله إن بعض وسائل الاعلام تسببت في الهزيمة التي تعرض لها المنتخب الوطني لكرة القدم بهدف دون رد أمام نظيره الأوزبكي في المباراة التي أقيمت الاربعاء الماضي على ملعب الشارقة، ضمن مباريات الجولة الثانية في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا المقررة في الدوحة عام .2011

وأوضح بأن «الإعلام ضلل لاعبي المنتخب وصور لهم المنتخب الاوزبكي بانه منتخب ضعيف لن يقوى على الصمود في وجه الابيض، نظرا لضعف استعداد أوزبكستان في اعقاب توقف الدوري الاوزبكي خلال الفترة الماضية».

وأضاف «لاعبو المنتخب عاشوا أجواء الإعداد بناء على هذه المعلومات، وحضروا للملعب وهم في حالة استرخاء تام، ليفاجأوا بقوة خصمهم الذي يتمتع بإمكانات فنية عالية وسبق له الفوز على العديد من المنتخبات القوية، من بينها المنتخب السعودي».

وأردف سعيد عبدالله «المنتخب الاوزبكي فرض سيطرته على الملعب ولم يتيح الفرصة للاعبي منتخبنا، حيث دافع الخصم بتسعة لاعبين وضيّق مساحات اللعب على لاعبينا، واضافة الى كل ذلك فإن لاعبي المنتخب عاشوا في حالة استرخاء بعد فوزهم الكبير على المنتخب الماليزي بخمسة اهداف نظيفة في الجولة الماضية».

واضاف «كان لابد من ان يدرك لاعبو المنتخب أن المنتخب الاوزبكي منتخب قوي وخصم عنيد لايستهان به اطلاقا، وان يكونوا حذرين في التعامل معه خلال المباراة من خلال اللعب معه بالجدية المطلوبة، لكنه اظهر بانه منتخب محنك، حيث تمكن من فرض اسلوبه في المباراة، ولذلك حقق الفوز علينا بهدف في ارضنا ووسط جمهورنا».

ودعا سعيد عبدالله لاعبي المنتخب الى ضرورة الاستفادة من مثل هذا الدرس حتى لا يتكرر في المباريات المقبلة، لاسيما أن منتخبنا سيواجه خلال نهائيات كأس امم آسيا لكرة القدم منتخبات قوية، مطالباً اللاعبين ايضا باهمية التعامل مع مثل هذه المباريات بفكر مختلف تماما.

وحذر رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة من أي تهاون في الفترة المقبلة، لأن ذلك سيجعل المنتخب يدفع ثمناً غالياً».

واختتم «المنتخب الماليزي الذي سيلعب معه الأبيض في المرحلة المقبلة ليس ضعيفاً، حتى ولو تغلبنا عليه بخمسة أهداف في لقاء الذهاب».

طباعة