الأبيض أعد خطة مواجهـة أوزبكــستان

المنتخب استعد جيداً ويدرك قوة خصمه الأوزبكي. تصوير: يونس الأمير

ينهي المنتخب الوطني اليوم استعداداته للقاء أوزبكستان في الساعة السابعة من مساء الغد على ملعب الشارقة ضمن الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات القارة والتي ستقام في قطر عام 2011.

ويخضع الأبيض في الخامسة مساءً إلى التدريب الأخير على ملعب المباراة لكي يضع الفرنسي دومينيك باتيني المدير الفني للمنتخب اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي يخوض بها المباراة، ومراجعة الخطط الفنية والتكتيكية التي سيطبقها أمام المنتخب الأوزبكي.

وكان المنتخب قد تمكّن في الجولة الاولى من الفوز على ماليزيا بخمسة اهداف نظيفة، وحصد أول ثلاث نقاط وتصدر المجموعة الثالثة التي تضم بجواره أوزبكستان وماليزيا.

ويتوقع أن يستمر دومينيك في الدفع بالتشكيل نفسه الذي لعب مباراة ماليزيا مع وجود تغيير بسيط يشمل الزج بورقة علي الوهيبي بدلاً من اسماعيل الحمادي الذي شُفي من الكدمة التي لحقت به في مباراة ماليزيا، لكن الجهاز الفني فضل عدم الدفع به من بداية المباراة والإبقاء عليه في مقاعد البدلاء للاستعانة به عند الحاجة.

ويتوقع أن يلعب المنتخب بتوليفة مكونة من: ماجد ناصر في حراسة المرمى وأمامه أربعة لاعبين في خط الدفاع هم حمدان الكمالي ووليد عباس ومحمد فايز وحيدر الوعلي، وأربعة لاعبين في الوسط هم عبدالرحيم جمعة وعبدالسلام جمعة ومحمد الشحي وعلي الوهيبي، وفي الهجوم اسماعيل مطر ومحمد عمر.

ويعتمد الجهاز الفني على خطة متوازنة بين الدفاع والهجـوم، حيث يرفض المدير الفني فكرة المجـازفة واللعب بشكل هجومي مثلما حدث في مبـاراة ماليزيا، حيث يفضل السيطرة على منطقـة وسط الملعب وامتـلاك المباراة بدلاً من الهجـوم المنـدفع خصـوصاً أن الفريق الاوزبكي متمـيز ويتمتع لاعبوه بالسرعة والقـوة البدنية والهجومية عكس فريق ماليزيا الضعيـف فنياً وبدنياً.

وكان المنتخب قد عدّل برنامجه التدريبي حيث تقرر إجراء الحصص التدريبية في الخامسة مساء بدلاً من السابعة، وذلك نظراً لرغبة الفريق الاوزبكي في إجراء تدريبه الأساسي في السابعة وهو الموعد الذي ستقام فيه المباراة.

وشهدت التدريبات اليومية التي يجريها المنتخب تألقاً ملحوظاً للاعب محمد الشحي وإسماعيل مطر ومحمد عمر وعلي الوهيبي، إضافة الى ثبات مستوى لاعبي خط الوسط خصوصاً عبدالرحيم جمعة وعبدالسلام جمعة.

واهتم دومينيك كثيراً بالنواحي البدنية عند اللاعبين لاسيما أنه يعلم جيداً ان الفريق الاوزبكي يضم لاعبين طوال القامة ويتمتعون ببنيان جسدي قوي.

وكان مهاجم المنتخب اسماعيل الحمادي قد شارك في بعض الفترات ضمن التدريبات الجماعية للفريق بعد ان تحسنت حالته كثيراً، ويقترب بشكل سريع من الشفاء الكامل الذي سيمكنه من اللحاق بالمباراة حتى ولو في بعض فتراتها.

وتحظى تدريبات المنتخب باهتمام كبير من قبل المسؤولين في اتحاد الكرة، لكن الجماهير غابت عن متابعة المنتخب والاطمئنان على نجومه في التدريبات اليومية.

وناشد نائب رئيس اتحاد كرة القدم، سعيد عبدالغفار، الجماهير الإماراتية بالحضور ومؤازرة الفريق واللاعبين والوقوف خلفهم أثناء المباراة من اجل حثهم على تقديم اقضى جهد يملكونه حتى يحقق الفريق نتيجة ايجابية ويتمكن من حصد النقاط الثلاث والتأهل بشكل مبكر الى نهائيات آسيا.

دومينيك: أوزبكستان الأفضل في المجموعة

قال الفرنسي دومينيك المدير الفني للمنتخب الوطني إن مواجهة الأبيض مع أوزبكستان غداً ستكون صعبة للغاية.

وأوضح أن «المنتخب الأوزبكي الأفضل في المجموعة الثالثة حسب تصنيف المنتخبات في الترتيب العالمي، ما يفرض علينا التعامل بجدية مع هذه المباراة».

وأضاف «الأبيض استعد بشكل جيد للقاء لكن المنتخب الاوزبكي يفوقنا من حيث الاستعداد؛ حيث أقام معسكراً خارجياً منذ فترة طويلة استعداداً لهذه المباراة خصوصاً أن مسابقة الدوري في أوزبكستان متوقفة منذ فترة».

وعبر عن سعادته بالمستوى الذي قدمه الفريق في مباراة ماليزيا، إضافة الى النتيجة الكبيرة التي انتهت عليها المباراة.

وحول إمكانية الدفع بعناصر جديدة في هذه المباراة، قال إن «الأمر وارد ويمكن ان يدفع الجهاز الفني بعنصر أو اثنين جديدين في المباراة أو الحفاظ على التشكيل الذي لعب مباراة ماليزيا».
طباعة