الوصل يَقبل استقالة «مبارك» ويبحث عن بديل

خليفة مبارك استقال قبل يومين. تصوير: مصطفى قاسمي

قرر مجلس إدارة نادي الوصل قبول الاستقالة التي تقدم بها مدرب الفريق الاول لكرة القدم خليفة مبارك، واسندت المهمة بشكل مؤقت الى المدرب التشيكي يورسلاف هوراك لحين التعاقد مع مدرب جديد يقود الفريق حتى نهاية الموسم.

وكان خليفة مبارك قد تقدم باستقالته قبل يومين معللاً عدم ارتياحه في عمله مع الفريق، وغياب المناخ الملائم للعمل بشكل يمكنه من خدمه فريقه وانتشاله من النتائج المتواضعة التي يحققها منذ بداية الموسم، لكن ادارة النادي لم توافق في البداية على استقالة خليفة مبارك خصوصاً ان الفريق لعب مساء امس مع فريق الخليج ضمن كأس رابطة المحترفين وانتهى اللقاء بفوز الوصل ٢/.١

وعقب نهاية المباراة تمت الموافقة على قبول الاستقالة وإسناد المسؤولية الى المدرب التشيكي يورسلاف هوراك الذي كان ضمن الجهاز الفني للفريق بداية الموسم وسبق له العمل مساعداً لمواطنه ماتشالا عندما كان يقود منتخب عمان في خليجي 18 التي اقيمت في الإمارات قبل عامين.

ويفاضل مجلس ادارة نادي الوصل في الوقت الحالي بين اكثر من مدرب أجنبي لاختيار الأفضل، ومن المتوقع ان يتوصل النادي خلال اسبوع للمدرب الذي يبحث عنه والذي سيكون المدرب الخامس الذي يقود الوصل في الموسم الجاري والذي لم ينتهِ الدور الاول منه الى الان.

وسيخوض فريق الوصل مباراة ودية يوم الأربعاء المقبل عــلى ملعبــه استــعداداً لانطلاق دوري المحترفين يوم الخامس من فبراير المقبل، ويفاضل الجهازان الفني والإداري بين فريقي الكرامة السوري ولوموتيف الاوزبكستاني لملاقاة احدهما.

وعلمت «الإمارات اليوم» ان المرحلة المقبلة ستشهد تغييرات جذرية في صفوف فريق الوصل من اجل إعادة الانضباط والالتزام مرة أخرى الى قلعة الفهود حيث سيتم معاقبة أكثر من لاعب باللعب ضمن صفوف فريق الرديف حتى يستعيدوا مستواهم ويبتعدوا عن إثارة المشكلات والتأثير بشكل سلبي في باقي زملائهم.

واشارت المصادر الى أن من بين الأسباب التي دفعت بخليفة مبارك الى تقديم استقالته انتشار حالة من التمرد بين بعض اللاعبين وهو الامر الذي ستتصدى له إدارة النادي والجهاز الإداري بشكل قاطع لضمان عودة الاستقرار مرة أخرى الى صفوف الفريق.

طباعة