المنتخب يتوعّد «النمـــور» في ماليزيا

المنتخب يسعى إلى تعويض إخفاقه في »خليجي 19«. تصوير: أسامة أبوغانم

يلتقي المنتخب الوطني الأول مع مضيفه الماليزي عند الساعة 45: 8 بتوقيت كوالالمبور «45: 4 بتوقيت الامارات» من عصر اليوم في الجولة الأولى من التصفيات الأسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا التي ستقام في قطر .2011

ويتوقع أن يعتمد الفرنسي دومينيك مدرب المنتخب على التشكيلة نفسها التي خاض بها الأبيض مباريات «خليجي 19» التي أقيمت أخيراً في عمان، باستثناء اسماعيل الحمادي الذي أصيب خلال التدريبات التي أجراها المنتخب، منذ وصوله الى ماليزيا، وباتت الشكوك تحوم حول مشاركته أساسياً. وتتكون التوليفة الإماراتية من ماجد ناصر في حراسة المرمى وفارس جمعة وحمدان الكمالي وحيدر آلو علي ومحمد فايز في خط الدفاع. وعبدالرحيم جمعة وعبدالسلام جمعة ومحمد الشحي وعلي الوهيبي في الوسط. وإسماعيل مطر ومحمد عمر في الهجوم. واجتمع دومينيك إلى اللاعبين أكثر من مرة قبل ساعات من المباراة، وظهر ارتفاع الروح المعنوية وإصرار اللاعبين على التألق وتقديم مستوى طيب والعودة من ماليزيا بنتيجة ايجابية.

وأدى الأبيض مساء أمس مرانا أخيراً على ملعب اتحاد كوالالمبور في العاصمة الماليزية الذي سيشهد المباراة.

وحرص الجهاز الفني للمنتخب على عدم إرهاق اللاعبين ومنحهم جرعات تدريبية قليلة، ركز فيها على الجوانب الفنية والخطة التي سيطبقها الأبيض في مباراة اليوم، والتي من المتوقع أن تكون هجومية لضمان تسجيل هدف مبكر.

وأبدى دومينيك رضاه عن المستوى الفني والبدني الذي وصل إليه اللاعبون، وقال إن «الأبيض قادر على الفوز والعودة من ماليزيا بثلاث نقاط».

وعلى الرغم من إصابة مهاجم المنتخب اسماعيل الحمادي وتراجع فرصته في اللحاق بالمباراة، فإن التفاؤل سيطر على بعثة المنتخب، خصوصاً أن المهاجم الشاب احمد خليل اقترب من الشفاء الكامل وزادت فرصته في اللحاق بالمباراة.

وكانت قرعة التصفيات الآسيوية قد أوقعت المنتخب الوطني ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبه ماليزيا وأوزباكستان.

وبعد عودة الأبيض من ماليزيا سيواصل تدريباته اليومية حتى موعد لقائه مع اوزباكستان المقرر إقامته يوم 28 من يناير الجاري في ملعب الشارقة.

عبد الغفار «مطمئن»

وقال رئيس بعثة المنتخب الوطني في ماليزيا، نائب رئيس اتحاد كرة القدم، سعيد عبدالغفار في تصريح لموقع اتحاد كرة القدم ان «الأمور مطمئنة الى حد كبير، ونأمل بأن يترجم الجهد الذي بذله المشرفون على المنتخب خلال الفترة الماضية، على أرض الواقع في مباراة ماليزيا التي تعد فرصة مثالية أمام لاعبي المنتخب لتعويض ما فاتهم من الاستحقاقات السابقة، سواء في تصفيات كأس العالم ودورة كأس الخليج التاسعة عشرة. ونتمنى محو تلك الصورة التي ظهر عليها المنتخب خلال الفترة الماضية». وعن مدى رضا مجلس إدارة اتحاد الكرة على مشاركة المنتخب في «خليجي ١٩»، قال إن «أداء المنتخب خلال مباريات الدورة كان جيدا، ولكن الحظ لم يحالف الفريق في التأهل الى الدور الثاني وكذلك وجود بعض الأخطاء الفردية التي تسببت بخسارة الفريق أمام المنتخب السعودي بنتيجة كبيرة، وهذه هي حال كرة القدم».

وأضاف «دورة كأس الخليج أصبحت صفحة من الماضي وقد طويناها. والتركيز يجب أن يكون الآن في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا».

وحذر نائب اتحاد كرة القدم من خطورة المنتخب الماليزي. وشدد على عدم التهاون امامه واللعب بكل جدية، لضمان السيطرة على المباراة والفوز بها.

طباعة