هيكسبيرغر وسيريزو يتفقان على عدالة التعادل

أكد مدرب الوحدة جوزيف هيكسبيرغر أن تعادل فريقه مع الشباب سلباً، أول من أمس، في الجولة قبل الأخيرة من الدور التمهيدي لكأس اتصالات كان عادلاً بعدما غابت فرص تسجيل الأهداف الحقيقية في المباراة للطرفين.

وكانت هناك أنصاف فرص لعب تألق حارسي الفريقين علي ربيع وإسماعيل ربيع دوراً في إبعاد شبح خطورتها، إضافة الى قيام خطي الدفاع بما هو مطلوب منهما خلال المباراة.

وعبر مدرب الوحدة هيكسبيرغر عن عدم رضاه عن خطي وسط وهجوم فريقه في المؤتمر الصحافي الذي جمعه مع مدرب الشباب سيريزو عقب المباراة.

واعتبر ان الوحدة قدم مباراة غير مرضية لأنه يعتقد أن بإمكانه تقديم أفضل مما قدمه خصوصاً أن المباراة على ملعبه وبين جمهوره.

وأشاد بالمردود الطيب الذي قدمه خط دفاع فريقه بعد العمل الكبير الذي تم في الفترة الماضية خلال التدريبات والذي سيتواصل في الفترة المقبلة لعلاج الأخطاء القليلة التي حدثت أثناء المباراة التي كانت من المفترض أن يحقق فيها الفريق الفوز.

وعن اللاعبين الأجنبيين في الفريق أمين الرباطي وعلي صلاح اللذين دفع بهما لاول مرة مع الفريق قال هيكسبيرغر «لم أتوقع منهما الكثير؛ لأن هذه المباراة الاولى لهما ويحتاجان لمزيد من الوقت للتأقلم بالشكل المطلوب مع زملائهم في الفريق، أما بالنسبة للمحترف السنغالي متار كولي الذي غاب عن قائمة الفريق فأوضح مدرب الوحدة أن عدم جاهزية اللاعب البدنية جعلته يبعده من القائمة وسيدفع به في مباراة الفريق أمام الظفرة الجمعة المقبل».

من جانبه، قال مدرب الشباب سيريزو إنه سعيد بالمستوى الذي قدمه فريقه في المباراة وبالتصاعد المستمر في المستوى في الفترة الأخيرة بعد الاستهلال السيئ للموسم وتحقيقنا لتعادلين وفوز في آخر ثلاث مباريات امر جيد خصوصاً أن مجموعتنا في كأس اتصالات متناسقة وأملنا ان يواصل الفريق تصاعد المستوى خلال الفترة القادمة خصوصاً ان المجموعة الحالية في الفريق تكمل بعضها بعضاً.

واتفق سيريزو مع مدرب الوحدة في أن التعادل عادل، وقال إن «المباراة كانت كبيرة وقوية من الطرفين وكانت بها العديد من الفرص، وأنا سعيد وراض بما قدمه فريقي من مستوى في مواجهة الوحدة الذي تتميز مبارياتنا معه على الدوام بالندية والإثارة وهذا ما حفلت به المباراة».

طباعة