EMTC

أين قنواتنا من «الصداقة»

تغطية مباريات منتخب الشباب في دورة "الصداقة" القطرية غابت عن الإعلام المحلي. أرشيفية

أيقن الجمهور بأن قناتي دبي وأبوظبي الرياضيتين رفعتا الراية البيضاء في وجه الأحداث التي تقام على أرض دول مجلس التعاون، بعد المعركة الخاسرة التي خاضتها كلتا القناتين للظفر بغنيمة نقل مباريات «خليجي 19».

ولم يجد عشاق الكرة الإماراتية مبرراً واقعياً لاستسلام القناتين «فضائياً» وعدم بث لقاءات المنتخب الوطني الشاب، بطل أمم آسيا، في دورة الصداقة الودية التي تقام حالياً في الدوحة بمشاركة ثمانية منتخبات وفشل منتخبنا فيها في بلوغ الدور نصف النهائي بعد تعادلين مع صربيا واليابان بالنتيجة ذاتها 1/1 وخسارته أول من أمس أمام سورية بهدف يتيم، وسط تجاهل إعلامي محلي كبير.

ويرى المحللون في الصفحات الالكترونية أن القناتين حرمتا الجمهور من الاطمئنان على جاهزية نجوم المستقبل لنهائيات كأس العالم المزمع إقامتها صيف العام الجاري في مصر، بعد أن ركلت «دبي الرياضية» كرة القدم المحلية عن شاشتها، وأمسكت مضرب التنس الأرضي استعداداً لتغطية أحداث بطولات دبي، في الوقت الذي تتغنى «أبوظبي الرياضية» بإعادة مطولة لأرشيف أهداف دوري المحترفين.

وما زاد حفيظة المنتديات الرياضية أن الجمهور وقف في صف القناتين خلال معركتهما مع قناة الجزيرة الرياضية حول حقوق بث «خليجي19»، ورغم ذلك لم تقم إحداهما لتعويض الفشل بنقل دورة الصداقة، خصوصاً أن بطل آسيا الإماراتي ضمن المشاركين.

وركزت أبوظبي ودبي الرياضيتان خلال فترة العرس الخليجي على تحليل المباريات بعد الاستمتاع بمشاهدتها على القنوات الفضائية الأخرى! حتى ان مسابقة كأس رابطة المحترفين المحلية تراكم على أحداثها الغبار بعد التهميش، رغم وصولها الجولة الرابعة.

وكانت المنتديات قد انتقدت التحالف المتأخر بين القناتين قبل ساعات من انطلاق «خليجي19» لنيل حقوق البث، في وقت هاجمت فيه كلتاهما الأخرى واختلفتا على الحق الحصري لنقل مؤتمر صحافي خاص بالمدرب مهدي علي مدرب الأبيض خلال بطولة آسيا للشباب منتصف نوفمبر الماضي، وتبادلتا اتهامات «القرصنة» وقتها.

وقال عضو منتدى كورة رياضية (ظفراوي الامارات): «أين قنواتنا الرياضية من بطولة الصداقة المقامـة في قطر؟ وهل هذا اهمال من قنواتنا لمنتخبنا الشاب أم أن بطل آسيا لا يستحق متابعة تحضيراته؟ كان من الأفضل نقل لقاءاته بدلاً من الفراغ الذي نتابعه على شاشتيهما».

وعلق المشارك (خيلي وسيفي): «بالفعل نريد تبريد قلوبنا بمشاهدة منتخب الشباب بعد إخفاق الأبيض الكبير في كأس الخليج وفقدانه اللقب».

ودخل (ناروتو 25) على خط الحوار وقال «قنواتنا لا تنقل سوى البرامج غير المهمة حالياً وتتهيأ لتغطية بطولات التنس والغولف التي لا تهم المشاهد المحلي بشيء، وعندما نسأل إحداهما عن الاهتمام المبالغ فيه بتلك البطولات ترد بأنها قناة رياضية مطالبة بتغطية كل شيء، لذا أطلب منهم تقديم لاعب إماراتي واحد فقط يمارس لعبة التنس، ولو وجد، أين هو من الاهتمام!».

وانتقد المشارك (نجم دبي) نقل البطولات التي لا تهم المشاهد الإماراتي أمام بطولات كرة القدم التي يجب أن تأخذ وقتاً أكثر من الرياضات الأخرى، وقال «بطولات التنس، ماذا تساوي أمام كأس الخليج!».

 راقص «اليولة» اللاتيني


رقص النجم التشيلي خورخي فالديفيا على الطريقة الإماراتية في حفل زفاف زميله في نادي العين عبدالله علي الذي دخل قفص الزوجية يوم الاثنين الماضي، منهياً عقدين ونيفاً من العزوبية.
وأمتع فتى القارة اللاتينية الحضور بحركاته الفنية، ليس بمداعبة كرة القدم هذه المرة، وإنما بمراقصة «اليولة» وسط أهازيج بقية لاعبي البنفسج التي نالت الإعجاب. وعلق أعضاء منتدى زعيم الإمارات، على سبيل المزاح، «فالديفيا أفضل محترف حالياً في الدوري الإماراتي، يتألق دوماً ويجذب الأنظار، وهو من أبرز المرشحين لنيل جائزة المسابقة التلفزيونية (الميدان)».  «شبكة زعيم الإمارات»

«دبل كليك»
حركة صبيانية من لاعب «بحريني» 

 
يستغرب المراقبون وجود لاعب بأخلاق محمد حسين ضمن صفوف المنتخب البحريني، فكيف للاعب دولي أن يقوم بتلك الحركة النابية دون الاكتراث للتجمع الرياضي الشريف الذي يفترض أن تسوده الروح الرياضية النظيفة من السب والشتائم و«الإشارات الصبيانية»، خصوصاً أن لاعب المنتخب يجب أن يتحلى بالأخلاق ليكون قدوة للجيل الذي يخلفه، ولكن الكاميرات التلفزيونية رصدت فعلة محمد حسين في «خليجي 19» ونقلتها الى شاشات المنازل ليتابعها الجيل الصاعد للكرة الخليجية. محمد حسين، ركل لاعب المنتخب العماني عمداً دون كرة خلال اللقاء الذي جمعهما في الدور الأول، ما أدى الى طرده مباشرة من الملعب، وأثناء خروجه من المستطيل الأخضر أشار بإسبعه باتجاه الفرنسي كلود لوروا مدرب عمان بحركة نابية، الأمر الذي أثار حفيظة رواد منتدى سبلة عمان، واعتبروا فعلته مشينة بحق الكرة البحرينية، وطالبوا بتوقيع أقصى العقوبات على اللاعب. 

وليست المرة الأولى التي يخرج فيها محمد حسين عن النص، إذ تعرض للطرد في «خليجي 18» في أبوظبي خلال مباراة السعودية، ورفض حينها الخضوع لقرار الحكم بالخروج من الميدان لولا تدخل العقلاء.       

في قفص الاتهام

الفرنسي دومينيك مدرب المنتخب  الوطني..  خرج جمهور المنتخب الوطني عن طوره بعد الهزيمة الثقيلة أمام السعودية بثلاثة أهداف نظيفة، ونصّب أعضاء المنتديات أنفسهم قضاة لمحاكمة حامل اللقب، ومنهم منتدى اتحاد كرة القدم صاحب الاسم الحركي «مش ممكن» الذي حمل المسؤولية كاملة للمدرب دومينيك، فقال «الأبيض ظهر في خليجي 19 وكأنه في حفلة تنكرية، والسبب باعتقادي دومينيك الذي يريد صنع مجد له على أيدينا، لذا أطلب من اتحاد الكرة إقالته». 

لاعب المنتخب الوطني محمد عمر.. في الوقت الذي استقبل الجمهور نبأ عدوله عن الاعتزال الدولي بفرحة غامرة لحل معضلة التهديف في الأبيض، شعر كثيرون بالخطأ الجسيم لحكمهم السريع على إمكانية خدمة عمر للمنتخب في «خليجي 19»، إذ اعتبر أعضاء منتدى الهدف الذهبي ومنهم «بن سيار» أن «اللاعب يبلغ من العمر 34 عاماً وليس بمقدوره إكمال 90 دقيقة بالمستوى المطلوب، عدا عن كونه لم يسجل في تاريخ مشاركاته الخليجية سوى ثلاثة أهداف».

الفرنسي كلود لوروا مدرب منتخب عمان.. فاجأ الجميع بتصريحه الأخير ضد لاعبه بدر الميمني ووصفه بـ«الغبي» لتلقيه إنذاراً منذ الدقائق الأولى لمباراة عمان مع البحرين في الدور الأول لـ«خليجي 19» بعد أن عبر عن فرحة تسجيله هدف التقدم بخلع قميصه لإظهار جملة «تضامناً مع غزة»، ولم يرق التصريح لأعضاء منتدى كورة رياضية ومنهم «هدير البحر»، «لينورا» وطالبوا المدرب باحترام تصرف الميمني الذي عبر عن وقفته مع أهل غزة بأدواته الخاصة.

 

 ويـب ريـاضـي
أعضاء المنتديات الرياضية.. نستقبل مشاركاتكم ومقترحاتكم عبر البريد الإلكتروني التالي:
 mohammedalhato@yahoo.com 

طباعة