تهمة خطيرة تلاحق مشجع لمرسيليا بسبب "مقذوفة"

وُجهت تهمة بمحاولة القتل لمشجع لنادي مرسيليا الفرنسي اليوم لإطلاقه مقذوفة أصابت مشجعًا ألمانيًا بجروح خطيرة خلال مباراة فريقه ضد أينتراخت فرانكفورت في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الشهر الماضي. وقال المدعي العام إن الرجل البالغ من العمر 26 عامًا اعترف بأنه "صاحب المقذوفة التي وُجهت نحو موقف السيارات الخاص بالجماهير الزائرة" خلال المباراة في المدينة الساحلية بجنوب فرنسا في 13 سبتمبر الفائت. وكان قاض أفرج عن المتهم وهو قرار استأنفه الادعاء الفرنسي.

وأصيب الضحية، وهو رجل يبلغ من العمر 65 عامًا، في عنقه واحتاج إلى العلاج في المستشفى ومن المتوقع أن يأخذ أربعة أشهر إجازة من العمل. بينما أصيب صديقه (64 عامًا) بحروق في يده وهو يحاول إبعاد المقذوفة. وشابت المباراة التي خسرها مرسيليا صفر-1 حوادث شغب اعتُقل على إثرها 17 شخصًا.

وتم إطلاق قنابل دخانية من موقف السيارات الخاص بالزوار حيث تجمع أكثر من 3000 مشجع ألماني، كما أطلق مشجعو مرسيليا المقذوفات والألعاب النارية.
وحسب بيان صادر عن مكتب المدعي العام في مرسيليا، أصيب المشجع الألماني بمقذوفة أطلقت من "أسفل المدرج الشمالي" لملعب فيلودروم. وخلال المباراة، قام المشجعون الألمان بالتحية النازية في مدرجات الفريق الزائر. وعاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) مرسيليا بمباراة خلف أبواب موصدة في دوري الأبطال ضد سبورتينغ لشبونة البرتغالي (فاز الفريق الفرنسي 4-1). ويلتقي فرانكفورت ومرسيليا في ألمانيا ضمن الجولة الخامسة الاربعاء المقبل.

 

طباعة