سيرينا ستعتزل التنس بعد بطولة أمريكا المفتوحة

قالت المخضرمة سيرينا وليامز اليوم الثلاثاء إنها "ستبتعد" عن التنس، وأشارت إلى اعتزال اللعبة التي سيطرت عليها لسنوات وحصدت فيها 23 لقبا في منافسات الفردي بالبطولات الأربع الكبرى بعد نهاية بطولة أمريكا المفتوحة للتنس في وقت لاحق هذا الشهر. وأمس الاثنين، خاضت سيرينا مباراتها الثانية فقط في الفردي منذ بطولة ويمبلدون في يونيو، وبعد غياب عام واحد عن المسابقات، وفازت على الإسبانية نوريا باريزاس دياز لتبلغ الدور الثاني في بطولة تورونتو المفتوحة.

لكن اللاعبة البالغ عمرها 40 عاما قالت عقب مبارة الأمس انها ستلتمس الضوء في نهاية نفق مسيرتها في رياضة التنس. وكتبت سيرينا في مقالة بمجلة (فوج) "لم أحب أبدا كلمة الاعتزال". وأضافت "ربما تكون أفضل كلمة لوصف ما أنا عليه هو الابتعاد. أنا هنا لأبلغكم أني سأبتعد عن التنس، والاقتراب من أشياء أخرى أهم بالنسبة لي". وتابعت "منذ سنوات قليلة أطلقت شركة الاستثمار سيرينا فينتشرز، وبعد ذلك بفترة قصيرة أسست أسرتي وأريد أن تكبر هذه العائلة".

وفازت اللاعبة بلقبها الأخير في البطولات الكبرى في 2017، وكانت تتطلع لحصد لقبها 24 لتعادل رقم الأسطورة مارجريت كورت صاحبة الرقم القياسي.
واقتربت سيرينا بشكل مثير من تحقيق هذا الانجاز الفذ، حيث خاضت أربع مباريات نهائية للبطولات الكبرى منذ أن أنجبت ابنتها أولمبيا في عام 2017. وقالت وليامز المصنفة الأولى على العالم سابقا "هناك أشخاص يقولون إنني لست الأعظم على الإطلاق لأنني لم أنجح في معادلة الرقم القياسي لكورت، وهو ما حققته قبل ‭'‬عصر الاحتراف‭'‬ الذي بدأ في عام 1968.

طباعة